أفغانستان.. مقتل 12 من القوات الأمريكية وإصابة 15 في انفجارَي مطار كابل

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية كينيث ماكنزي في مؤتمر صحفي، إن 12 من قوات بلاده في أفغانستان قُتِلوا وأصيب 15 آخرون في هجوم مطار حامد كرازاي المزدوج بالعاصمة الأفغانية كابل. وحمّل ماكنزي تنظيم داعش الإرهابي مسؤولية الهجوم المزدوج.

أعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية كينيث ماكنزي، مقتل 12 من القوات الأمريكية في أفغانستان وإصابة 15 آخرين في هجوم مطار حامد كرازاي المزدوج بالعاصمة الأفغانية كابل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ماكنزي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، للكشف عن تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف مطار كابل، وعدد الضحايا الأمريكيين.

وحمّل ماكنزي تنظيم داعش الإرهابي مسؤولية الهجوم المزدوج.

وقال: “انتحاريان يشير التقييم إلى انتمائهما إلى تنظيم داعش نفّذا هجوم كابل”، مشيراً إلى أن الهجومين أعقبهما تبادل لإطلاق النار بين مسلحي داعش والقوات الأمريكية.

وفي السياق نفسه، شدد ماكنزي على أن تنظيم داعش ما زال يشكّل “تهديداً حقيقياً” في أفغانستان، لافتاً إلى أن هجمات اليوم لن تمنع الولايات المتحدة “من مواصلة مهمتها وعمليات الإجلاء” في أفغانستان.

كما أشار قائد القوات المركزية أن الولايات المتحدة “تتشارك مع طالبان المعلومات الاستخباراتية” المتعلقة بأي هجمات محتملة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن مسؤولان أمريكيان سقوط 12 قتيلاً في صفوف البحرية الأمريكية بينهم 11 من قوات المشاة ومسعف، حسب ما نقلت وكالة “أسوشيتد برس”.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن هجوم مطار كابل المزدوج، في أعقاب المؤتمر الصحفي لماكنزي.

ووقع الهجوم الانتحاري الأول عند البوابة الشرقية للمطار، أما الثاني فوقع قرب فندق قريب يسمى البارون.

وكشفت مصادر أمريكية وأفغانية، عن مقتل 72 شخصاً على الأقل وإصابة نحو 158 آخرين في الهجوم المزدوج.

من جانبه، أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ “الاعتداء الارهابي”، وقال إن الأولوية “تظل إجلاء أكبر عدد ممكن من الناس”.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “الهجوم الإرهابي” على المطار، وأكّد مواصلة المنظّمة تقديم المساعدة للأفغان.

من جهتها قالت وزارة الدفاع التركية الخميس، إن انفجارين منفصلين وقعا خارج مطار كابل ولم يسفرا عن ضرر للقوات التركية في المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة حثّت المواطنين على الابتعاد عن مطار كابل بسبب تهديد محتمل بأن يشن تنظيم داعش الإرهابي هجوماً، بينما تسابق قوات الدول الغربية الزمن لإجلاء أكبر عدد ممكن من الأشخاص قبل انقضاء المهلة المحددة في 31 أغسطس/آب.

وزادت الضغوط لاستكمال إجلاء آلاف الأجانب والأفغان الذين ساعدوا الدول الغربية خلال الحرب التي استمرت 20 عاماً، و من المقرر أن تغادر جميع القوات الأمريكية وقوات التحالف المطار الأسبوع المقبل.

وفي تحذير صدر مساء الأربعاء ناشدت السفارة الأمريكية في كابل المواطنين بتجنب الذهاب إلى المطار، وقالت إن الموجودين هناك بالفعل يتعين عليهم الرحيل على الفور، مشيرة إلى “تهديدات أمنية” غير محددة.

وأصدرت بريطانيا تحذيراً مماثلاً نصحت فيه الموجودين في منطقة المطار بالمغادرة، وقال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي إن المعلومات عن احتمال شن تنظيم داعش الإرهابي هجوماً انتحارياً أصبحت “أكثر مصداقية”.

وذكر هيبي في تصريحات لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) “التهديد حقيقي ووشيك ومدمر”.

ومؤخرا، تمكنت “طالبان” من السيطرة على معظم أنحاء أفغانستان، وفي 15 أغسطس/آب الجاري، دخل مسلحوها كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني إلى الإمارات.

ومنذ ذلك الحين، بدأت العديد من دول العالم إجلاء رعاياها من أفغانستان، وبعض المواطنين الأفغان الذين تعاونوا مع قوات تلك الدول العاملة هناك.

TRT عربي – وكالا
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139