علق السياسي السوداني والأكاديمي المعروف الدكتور ، على الأزمة الدبلوماسية التي فجرها مسلسل “” للفنان أحمد عز بين مصر والسودان، مؤكدا أن نظام “السيسي” يبحث عن بطولات ضد الإرهاب على حساب  من خلال “مسلسلات تافهة” تدعمها .

وقال “عثمان” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما :”يمعن إعلام السيسي في إساءاته المتكررة للسودان أرضا وشعبا ويبحث عن بطولات ضد الإرهاب على حساب السودان من خلال مسلسلاته التافهة”

وشدد على أن الاحتجاج الرسمي وحده لا يكفي ويجب الرد بالمثل، مضيفا: “فأنظمتهم أم الإرهاب الذي باض عندهم وفرخ ولا تزال المنطقة تجني آثاره كل يوم”

 

د. تاج السر عثمان@tajalsserosman

يمعن إعلام في إساءاته المتكررة للسودان أرضا وشعبا ويبحث عن بطولات ضد الإرهاب على حساب السودان من خلال مسلسلاته التافهة
الاحتجاج الرسمي وحده لا يكفي يجب الرد بالمثل فأنظمتهم أم الإرهاب الذي باض عندهم وفرخ ولا تزال المنطقة تجني آثاره كل يوم

وعن الدعم السعودي والترويج لهذه المسلسلات عبر إعلام المملكة، قال الأكاديمي السوداني:”المفارقة أن إعلام العربية وال MBC  يصطف مع إعلام #بلحة المسيء للسودان يصطفون مع مصر السيسي التي بخلت عليهم بقطرة عرق واحدة في تحالفهم في حرب اليمن وينسون أنهار الدماء التي يجود بها أبناء السودان على حدود بلادهم”

 

د. تاج السر عثمان@tajalsserosman

المفارقة أن إعلام العربية وال MBC يصطف مع إعلام المسيء للسودان
يصطفون مع مصر السيسي التي بخلت عليهم بقطرة عرق واحدة في تحالفهم في حرب اليمن وينسون أنهار الدماء التي يجود بها أبناء السودان على حدود بلادهم

واستدعت وزارة الخارجية السودانية، الأربعاء الماضي، السفير المصري لديها لتسلمه احتجاجا على عمل درامي مصري، يعرض خلال شهر رمضان، ويتناول وجود إرهابيين مصريين على أراضي السوادن.

وقالت الوزارة في بيان على لسان متحدثها الرسمي، قريب الله الخضر أمس،  السبت، إنها استدعت السفير المصري بالخرطوم، وأبلغت سفارته احتجاجا رسميا، كما سلمت مذكرة بذلك لسلطات بلده”.

والاحتجاج مقدم ضد المسلسل الدرامي “أبو عمر المصري”، الذي يلعب دور البطولة فيه الممثل المصري أحمد عز، وذكرت الوزارة فيه أن المسلسل عكس “إصرار البعض علي اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان”.

أوضحت الوزارة أن المسلسل سعى لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كانت مسرحا لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل كلوحات السيارات السودانية، التي تعد رمزا سياديا لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول علي موافقة من السلطات السودانية المختصة.

المصدر :وطن