أمينة عام وكالة المدن المتحدة اية السيف امام مجلس حقوق الانسان : التغير المناخي و انتهاك حقوق الانسان يقودان الانسانية الى الاسوء

 

في إطار تعزیز عملھا الھادف على تسلیط الضوء على حقوق الأنسان و الطفل و التغیر

المناخي ومحاربة عواقبھ، قامت وكالة المدن المتحدة للتعاون بین الشمال و الجنوب بالمشاركة ضمن برنامج عمل الدورة السادسة والثلاثین الذي یقیمه مجلس حقوق الإنسان في جنیف في سویسرا من 11 لغایة 29 

سبتمبر 2017بحضور رئیس المنظمة  غازي متى و أمینتھا العامة  التونسية آیة السيف 

الامينة العامة افاضت  في كلمتها  بالحديث على  حقوق الإنسان و الطفل و التغیر المناخي

و تأثيراتها السلبية خاصةً في مناطق أفریقیا الشمالیة: قائلةً ” لا یخفى على أحد أن

شمال افريقيا هي واحدة من اكثر المناطق عرضةً للتغیر المناخي. وقد بدأت بالفعل الاثار تظهر على نسق 

النمو، بالإضافة إلى انخفاض كمیة المحاصیل. فأثر تغیر المناخ في تقلیص مساحات الأراضي الزراعیة 

كما سلطت الضوء على معاناة منطقة “عین درھم” الواقعة في الشمال الغربي من تونس و التي تعرضت

لأعنف عاصفة ثلجیة خلال الشتاء المنصرم. حیث تسببت ھذه العاصفة في خسائر كبیرة في البنى التحتیة للجهة و شلت حياة سكانها

و في معرض شرحھا لانتھاكات حقوق الانسان و الطفل، استعرضت  آیة السیف معاناة 

 شعب الروھینغا في میانمار “ھذا الشعب الفقیر والأعزل، الذي یعاني منذ عقود الاضطھاد ویعیش في البؤس و الشقاء

 كما شرحت مشكلة الألغام الأرضیة، سیما في بنغازي لیبیا، حیث قتل 24 شخص بین  عسكري و مدني خلال شھري فيفري ومارس 2017 مؤكدةً أن: ” المسألة لم تعد تتعلق فقط بانتهاكات حقوق الانسان بل أیضا بانتھاك حقوق الأطفال الذین تنخفض فرصھم في النمو في جو غير سلیم و غير ھادئ 

و طالبت آیة السیف منظمات الأمم المتحدة وجمیع الأطراف المھتمة الأخرى إلى الاجتماع واتخاذ  تدابير فورية و عملية لمساعدة الناس الذين تضرروا من حراء العاصفة في تونس

كما شددت على ضرورة توحید الجھود و تقدیم المساعدة مضیفةً: ” لقد آن الأوان لاتخاذ

إجراءات محددة و ھادفة و وضع جمیع الاستراتیجیات المتفق علیھا موضع التنفیذ من أجل تنفیذ اتفاقات مكافحة 

و تغيير المناخ و وقف العنف والسماح لملایین الناس في جمیع أنحاء العالم بالعیش بكرامة

و للتذكیر، فإن وكالة المدن المتحدة للتعاون بین الشمال والجنوب ھي منظمة غیر حكومیة سویسریة

تتمتع بمركز استشاري لدى الأمم المتحدة، و تعمل في مجالات مساعدة اللاجئین، وإعادة الإعمار و تأمين مياه الشراب و التعليم.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *