ابن سلمان لـ”بلومبرغ”: أحب العمل مع ترمب ونتقبل النقد منه

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” إنه يحب العمل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مضيفا أنه يجب تقبل النقد كما المديح من الأصدقاء.

مقابلة ابن سلمان مع بلومبرغ جاءت بعد يومين من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للعاهل السعودي من أنه ربما لا يبقى في السلطة “لأسبوعين” من دون دعم الجيش الأمريكي وطالبه بأن يدفع التكاليف.

وتناولت مقابلة “بلومبرغ” التي نُشرت (الجمعة) مع ولي العهد السعودي عدة ملفات.

العلاقات الأمريكية السعودية:
  • ابن سلمان: السعودية لن تدفع شيئا مقابل أمنها والأسلحة التي اشترتها المملكة من الولايات المتحدة مدفوعة الثمن وليست مجانية ومنذ بدء العلاقات مع الولايات المتحدة، اشترت المملكة كل شيء بالمال.
  • ابن سلمان: علاقة الرياض بواشنطن جيدة بنسبة 99%، وهناك إشكالية واحدة فقط.
  • ابن سلمان: “أحب العمل مع ترمب” يجب تقبل النقد كما المديح من الأصدقاء، تعرفون، يجب أن تتقبلوا أن أي صديق سيقول أمورا جيدة وأخرى سيئة”.
اختفاء الصحفي جمال خاشقجي:
  • ابن سلمان: “مستعد للسماح لتركيا بتفتيش القنصلية في إسطنبول” للبحث عن الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى هذا الأسبوع عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول.
المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت:
  • ابن سلمان: الكويت تصر على حل إشكالات قبل إنتاج النفط في المنطقة، وأتوقع اتفاقا معهم لاستئناف تشغيل حقول نفطية “قريبا”.
  • ابن سلمان: فريق في القيادة الكويتية وافق على مقترح السعودية استئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة وفريق آخر يصر على حل قضايا السيادة قبل استئناف العمليات ونحن نعتقد أن قضية عمرها 50 عاما يتعذر حلها في أسابيع قليلة.
  • ابن سلمان: نحاول التوصل لاتفاق مع الكويتيين لمواصلة الإنتاج للأعوام الخمسة إلى العشرة القادمة، وفي نفس الوقت العمل على حل مسائل السيادة.
أسعار النفط:
  • بشأن أسعار النفط العالمية قال ابن سلمان إن المملكة تفي بوعودها لتعويض إمدادات الخام الإيراني بسبب العقوبات الأمريكية.
  • ابن سلمان: الطلب الذي قدمته الولايات المتحدة للسعودية وأوبك هو التأكد من أنه إذا حدث أي فقدان للإمدادات من إيران، فإننا سنعوض تلك الإمدادات.
  • ابن سلمان: السعودية تضخ الآن حوالي 10.7 مليون برميل يوميا، ولديها حاليا طاقة إنتاجية فائضة 1.3 مليون برميل يوميا جاهزة للاستخدام “إذا احتاجتها السوق”.
  • ابن سلمان: أنا مع استثمارات إضافية، المملكة يمكنها أن تزيد طاقة إنتاج النفط لتتجاوز 12 مليون برميل يوميا وهناك إمدادات إضافية متاحة أيضا من حلفاء السعودية ونحن نصدر ما يصل إلى برميلين مقابل كل برميل اختفى من إيران مؤخرا.
  • بن سلمان: سعر النفط تقوده في الواقع خسائر في الإمدادات من دول أخرى.
بيع أرامكو:
  • وكالة أنباء بلومبرغ نقلت عن ولي العهد السعودي أن الخطة المتعثرة لبيع أسهم في العملاق النفطي أرامكو ستسير قدما، واعدا بطرح عام أولي بحلول 2021.
  • ابن سلمان تمسك برأيه الطموح بأن قيمة الشركة المملوكة للدولة تبلغ تريليوني دولار أو أكثر، وأضاف قائلا “المستثمر هو الذي سيقرر السعر. أعتقد أنه سيكون فوق تريليوني دولار. لأنه سيكون ضخما”.
  • الأمير محمد بن سلمان قال إن الحكومة السعودية ستحتفظ بأسهم أرامكو بعد الطرح العام الأولي ولن تحولها إلى صندوق الثروة السيادية للبلاد كما كان مخططا.
  • تقرير “بلومبرغ” قال إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيحصل على 70 مليار من بيع حصته في عملاق البتروكيماويات “سابك” بالإضافة إلى 100 مليار دولار تأمل البلاد بجمعها من الطرح العام الأولي لأرامكو.
  • تقرير “بلومبرغ” كشف أن الأمير محمد قدم جدولا زمنيا مفصلا لخطته بشأن أرامكو قائلا إنه بعد أن يكتمل الاتفاق مع سابك في 2019، فإن الشركة ستحتاج إلى عام مالي كامل قبل أن تتمكن من المضي قدما لبيع الأسهم إلى الجمهور.
  • على مدار العامين المنقضيين اتخذت السعودية استعدادات لطرح ما يصل إلى 5% من شركتها الوطنية للنفط (أرامكو) في سوق الأسهم.
  • مسؤولون عن الطرح العام الأولي لأرامكو السعودية تحدثوا مع بورصات دولية وبنوك عالمية والرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
  • الإدراج المزمع لأكبر منتج للنفط في العام كان حجز الزاوية في “الاصلاحات الاقتصادية” التي وعدت بها المملكة. وعند الرقم المستهدف البالغ 100 مليار دولار، سيكون الطرح العام الأولي هو الأكبر على الإطلاق.
  • بعد أشهر من الانتكاسات سُحب الشقان الدولي والمحلي للطرح العام الأولي مع تدخل الملك سلمان والد الأمير محمد لتعليقه، حسبما قالت مصادر لها صلات بدوائر الحكومة لرويترز في أواخر أغسطس/آب الماضي.
  • الطرح العام الأولي من بنات أفكار ولي العهد السعودي (32 عاما) وريث العرش في أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.
اعتقالات الأمراء:
  • بن سلمان: ثمانية أشخاص لا يزالون محتجزين ضمن “حملة مكافحة الفساد” في المملكة وذلك بعد أن اعتقل عشرات ضمن الحملة التي بدأت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
  • بن سلمان: جرى تحويل 35 مليار دولار من الأموال المصادرة من الأمراء، 40% منها سيولة و60% منها أصول إلى الحكومة، والباقي سيكتمل ربما خلال العامين القادمين.
خلفية:
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تحدث ثلاث مرات في تجمعات انتخابية قبل أيام عن فحوى مكالمة أجراها مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وطالبه خلالها بدفع المزيد من الأموال مقابل الحماية التي يوفرها الجيش الأمريكي للمملكة.
  • ترمب قال إنه حذر فيها الملك سلمان في هذه المكالمة من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأمريكي.
  • ترمب كشف أن الملك سلمان وافق في المكالمة على دفع المزيد من الأموال مقابل الحماية التي توفرها القوات الأمريكية للمملكة.
المصدر
الجزيرة مباشر
وكالات

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *