ابن سلمان مع الرجل المولع بالأطفال.. صورة جديدة تثير الجدل

ظهر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع رجل الإمارات المعروف جورج نادر المدان قضائياً في وقت سابق بارتكاب جملة انتهاكات جنسية، من بينها جرائم اغتصاب وتحرش بالأطفال، فيما سجلت الصورة انتشاراً واسعاً على شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، ويُشكل تسريبها تأكيد لوجود علاقة بين نادر –المولع بالأطفال- وبين الأمير السعودي.

وبحسب ما اطلعت عليه “عربي21” فإن مصدر الصورة صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وانفردت بنشرها وتُظهر ودا كبيرا بين الرجلين، حيث يضم الأمير محمد نادر بيده ويبتسم كل منهما لعدسة الكاميرا من أجل التقاط صورة تذكارية، في حين لم يتضح متى تم التقاط هذه الصورة، لكنها قد تعد دليلا جديدا أو قرينة على أن السعودية ضالعة في الأنشطة التي كان يقوم بها نادر، وليس الإمارات وحدها.

وجورج نادر لم يكن معروفاً بالمطلق الى أن ورد اسمه لأول مرة في التحقيقات التي يجريها القاضي الأمريكي روبرت مولر، وهو المحقق الخاص في موضوع “التدخل” الروسي بالانتخابات الأمريكية، حيث تبين بأن نادر هو أحد الرجال المهمين لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وسبق أن زار الولايات المتحدة كموفد شخصي منه.

إقرأ أيضا: “ديلي ميل” تفتح دفاتر التحرّش بالأطفال لرجل ابن زايد (فيديو)

وبحسب المعلومات المتوافرة عن جورج نادر الذي يتعاون مع التحقيقات في أمريكا، فهو مواطن أمريكي من أصل لبناني يقيم ويعمل في الامارات يُقدم نفسه على أنه مستشار ولي عهد أبوظبي، وهو شريك لرجل أعمال اسرائيلي يُدعى جوناثان كيسلر. كما تبين بأن نادر صدر بحقه حكم قضائي من محكمة فدرالية أمريكية بالعام 1985 يدينه بسبب ارتكابه انتهاكات جنسية تكشف بأنه مولع بالأطفال، حيث تم ضبط مواد فلمية وصور ومجلات تتضمن صوراً ومشاهد إباحية لأطفال قاصرين، وقد قام جورج نادر باستيرادها خصيصاً من خارج الولايات المتحدة.

وتفتح الصورة الجديدة الباب أمام الكثير من الأسئلة بخصوص العلاقة التي تربط بين نادر والسعودية، إضافة الى حجم العلاقة الشخصية بين نادر والأمير محمد بن سلمان، كما أنها تشكل دليلاً جديداً يدعم المعلومات التي نشرتها جريدة “نيويورك تايمز” السبت 19-05-2018 والتي أكدت فيها أن نادر التقى بابن الرئيس ترامب في العام 2016 وعرض نفسه –أي نادر- على أنه مبعوث من الامارات والسعودية معاً، وليس من الامارات وحدها، وهو ما يعيد الشكوك حول تلاعب إماراتي سعودي مشترك بالانتخابات الأمريكية.

إقرأ أيضا: نيويورك تايمز: هكذا دعم ابن سلمان وابن زايد حملة ترامب

وأوضحت صحيفة “نيويورك تايمز” أن مؤسس شركة بلاك ووتر الأمنية الخاصة إريك برينس، تولى ترتيب هذا الاجتماع الذي عقد في 3 أغسطس 2016 بحضور الوسيط برينس، إضافة إلى جويل زامل، وهو شريك مؤسس لشركة استثمارات إسرائيلية.

وأفادت الصحيفة الأمريكية أن المبعوث جورج نادر أبلغ ترامب الابن أن وليي عهد السعودية وأبو ظبي يتوقان لمساعدة والده للفوز بانتخابات الرئاسة 2016.

كما تشكل هذه الصورة تأكيداً للمعلومات التي انفرد موقع “ميدل ايست آي” بنشرها قبل شهور، وتتحدث أن جورج نادر نظم قمة سرية للزعماء العرب على يخت في البحر الأحمر في أواخر 2015، واقترح نادر على القادة الذين تجمعوا على اليخت، إنشاء مجموعة إقليمية  نخبوية من ست دول، من شأنها أن تحل محل مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية.

إقرأ أيضا: تقرير: الامارات نظمت قمة سرية بـ2015 لاستبدال مجلس التعاون

وبحسب الموقع قال نادر “إن هذه المجموعة من الدول يمكن أن تصبح قوة في المنطقة، ما يتيح للحكومة الأميركية الاعتماد عليها لمواجهة نفوذ تركيا وإيران”.

وجمع جورج نادر على اليخت كلاً من محمد بن سلمان الذي كان آنذاك نائب ولي عهد السعودية، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة؛ وملك الأردن عبد الله بن الحسين.

الصورة التي انفردت بنشرها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية:

وصورة أخرى جرى تداولها للقطة حميمية بين ابن سلمان والسيسي وابن زايد وملك البحرين:

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *