ارتفاع الصادرات وتراجع الواردات خلال شهر أكتوبر

أبرزت الأشغال الدورية التي ينجزها المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية، ارتفاعا في الصادرات بنسبة 1,9 بالمائة خلال شهر أكتوبر 2020 مقارنة بشهر أكتوبر 2019 ( +6 بالمائة في شهر سبتمبر).

وبلغت قيمة الصادرات، وفق ما نشره المعهد، الأربعاء، 3792,4 مليون دينار مقابل 3719,9 مليون دينار خلال أكتوبر 2019.

وقد شمل هذا التحسن بشكل رئيسي صادرات قطاع الطاقة بنسبة (121,7 بالمائة) وقطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية بنسبة 28 بالمائة وقطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 4,7 بالمائة.

في حين تراجعت صادرات قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 2ر1 بالمائة وقطاع الفسفاط ومشتقاته بنسبة 9ر52 بالمائة.

وعلى الصعيد الجغرافي، شهدت صادرات شهر أكتوبر 2020 تراجعا مع بعض الشركاء الأوروبيين، أساسا فرنسا بنسبة 9,9 بالمائة وبولونيا 11,9 بالمائة، وكذلك بعض البلدان العربية على غرار ليبيا 5,2 بالمائة والجزائر 7,7 بالمائة. في حين ارتفعت مبيعات تونس مع ايطاليا 18,6 بالمائة ومع ألمانيا 0ر2 بالمائة.

وسجلت واردات شهر أكتوبر 2020، انخفاضا بنسبة 17,5 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من سنة 2019 (19 بالمائة في شهر سبتمبر). وقد بلغت قيمتها 4435,9 مليون دينار مقابل 5378,3 مليون دينار تم تسجيلها خلال نفس الفترة من سنة 2019.

وقد ساهم في هذا الانخفاض، بالأساس، التراجع الذي شهدته واردات مواد الطاقة بنسبة 47,5 بالمائة والمواد الفسفاطية ومشتقاتها بنسبة 52,5 بالمائة ومواد التجهيز بنسبة 30 بالمائة والمواد الاستهلاكية بنسبة 6,4 بالمائة.

وعلى الصعيد الجغرافي، تبرز النتائج انخفاض واردات شهر أكتوبر 2020 مع أهم الشركاء الأوربيين منهم فرنسا (27,8 بالمائة) وايطاليا (29,1 بالمائة). وكذلك مع بعض البلدان العربية على غرار ليبيا (26,7 بالمائة) والجزائر (45,2 بالمائة) ومع المغرب 6 بالمائة).

المصدر : موقع موزاييك اف ام

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *