التعديل مطلوب

تهب رياح الواقع السياسي في بلادنا بمثل ما لا يشتهي رئيس الحكومة يوسف الشاهد و الواضح أن ثمة من يريد أن يعصف بهذه الحكومة كلفه ذلك ما كلفه و لا أرى مخرجا لهذه العاصفة إلا بإقدام الشاهد على إجراء بعض التعديلات على تركيبة حكومته خاصة و أن علامات فشل بعض الوزراء لم تعد خافية على الجميع .

شخصيا اعتبر أن إقالة وزيرة المالية بات أمرا ملحا بعد كارثة تصريحاتها التي قالت فيها إن انحدار الدينار لن يتوقف و هو ما عجل فعلا بتدحرجه إلى مستوى ينذر بالخطر على سلامة الخزينة العامة للبلاد و مدخرات الناس كما إن إعفاء وزيرة الرياضة من مهامها لم يعد يحتمل الصبر نظرا لتردي الرياضة في بلادنا التي أصبحت تحكمها الفوضى التي تهدد فعلا سلامة وحدة مجتمعنا و ينسحب نفس الموقف على وزير التجارة الذي انشغل بالخلافات الهامشية و الشخصية داخل وزارته و أهمل النظر في حال قفة التونسيين فالتهبت الأسعار و تنامى التهريب و ازدهر الاحتكار أما وزير العلاقات مع البرلمان و الأحزاب مهدي بن غربية فلم نر له نشاطا غير الحديث عن زرع شعره و الظهور المتواصل على شاشات التلفزيون ” يفركح أكثر منه يقترح ” .

التعديل مطلوب في هذه الأيام الحساسة التي تستعد فيها بلادنا إلى قطع مرحلة جديدة من مراحل الانتقال الديمقراطي و اعني بها الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها في منتصف شهر ديسمبر القادم إن شاء الله .

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *