الخبير الامني عبد الكريم لعبيدي يؤكد صحة تورط الامارات في الاعداد لمحاولة انقلابية في تونس

تونس/ اليوم أنفو/ محرز العماري

اكد القيادي الامني السابق و الخبير في قضايا الارهاب  عبد الكريم لعبيدي صحة ما جاء في الموقع الاخباري الفرنسي “موند افريك” حول تورط الامارات في محاولة انقلابية تم اجهاضها بعد الكشف عن لقاء سري جمع وزير الداخلية المقال لطفي ابراهم بمدير المخابرات الاماراتي  في جزيرة جربة التونسية و تم خلاله وضع خارطة طريق للاستيلاء على الحكم في تونس من خلال اقصاء رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد و تعيين اخر وزير خارجية في عهد بن علي كمال مرجان عوضا عنه كعملية تغطية على الانقلاب الحقيقي الذي يليه ابعاد رئيس الدولة الحالي الباجي قايد السبسي بداعي عدم قدرته على تسيير دواليب الدولة و تعيين لطفي ابراهم رئيسا

و كتب لعبيدي في تدوينة نشرعا على صفحته الفايسبوك “نعم نجونا بفضل الله من محاولات لتدمير البلاد . لكن الحذر واجب فالانقلابيون يعتمدون في العادة على عدة خطط وسيناريوهات تتأقلم مع كل واقع جديد”.

و قال عبد الكريم لعبيدي في تدوينة اخرى “المخابرات تخدم بيهم وقت الي تلقاهم فاشلين تفضحهم و تتعدى لغيرهم”.

يذكر ان لعبيدي كان ينتمي لسلك الامن التونسي و اختص في قضايا الارهاب و حماية الطائرات و رغم النجاحات التي شهدتها فترة تراسه فرقة حماية الطائرات الا انه سرعان ما تم  الزج به في السجن و ” لفقت ضده العديد من التهم الكيدية ضده ” حسب قوله ليغادر السجن و يختص في “كشف المؤامرات التي تحاك ضد الانتقال الديمقراطي” كما يقول عن نفسه

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *