الدكتورة حياة عمري في سيدي بوزيد : حان الوقت لتبرهن المرأة البوزيدية انها الشريك الفاعل في بناء الوطن

L’image contient peut-être : 3 personnes, personnes assises et intérieur

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes assises et intérieur

التقت الدكتورة حياة عمري عضو مجلس نواب الشعب عن حركة النهضة  بالنساء الفاعلات في سيدي بوزيد في مختلف المجالات

و في هذا اللقاء طرحت عديد التساؤات التي جعلت المرأة ظاهريا و كأنها شريك فاعل في الحياة اليومية السياسية  و لكنها في الأصل بقيت دون ذلك .. و من هذا التساؤلات التي ناقشها الحضور :

ما هي المعوقات التي تواجه المرأة نحو مشاركة أكبر و أكثر فاعلية في الشأن السياسي.. هل هي الثقافة السائدة أم العقلية أم تفكير المرأة نفسها؟

هل للمرأة دور في صنع السياسات و القرار و المساهمة في تشكيل الرأي العام؟

و في مداخلتها أكدت  الدكتورة حياة عمري أن المرأة عانت الحرمان انطلاقا من  انتخابات  المجلس التأسيسي من سنة 1956 إلى 2014حدود سنة فقد مرت من “نظام الكوتة” أي النسبة و انتهت بالتناصف بفضل الثورة التونسية و بفضل دستور الجمهورية الثانية دستور جانفي 2014.

الدكتورة عمري قالت في مداخلتها ان الوقت حان لان تكون المرأة البوزيدية المثال الحسن للشريك الفاعل في في الوطن تأسيسا و بناءا بالفكر و الساعد حتى تبرهن انها النصف الذي يقدر على الخلق و الابداع .

و في ختام اللقاء أعلنت الدكتورة عمري عن تأسيس “منتدى نساء النهضة بسيدي بوزيد “

و سيضم هذا المنتدى يضم كل الكفاءات النسوية بسيدي بوزيد للمساهمة في النهوض بربوع هذه الجهة و الارتقاء بوضع المرأة “البوزيدية” بها .

L’image contient peut-être : 1 personne, assis, table, salon et intérieur

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *