الدولة التونسية تفوت في حصتها من بنك تونس الامارات و نقابة الموظفين تطالب بالحماية

 

أفادت النقابة الاساسية لبنك تونس و الامارات ان ملف البنك سيكون متواجدا على مكتب رئيس الحكومة اليوم الجمعة و ذلك بعد قرار الدولة التونسية التفويت في حصتها من رأس مال البنك

و بينت النقابة في بلاغها مشروعية تخوف الموظفين من عملية التفويت و قالت انها عقدت جلسة عمل مع وزير المالية يوم الثلاثاء 8 اوت الجاري و ابلغته بهذه التخوفات و طالبت بالتنصيص كتابيا على كل الحقوق و المكاسب المهنية و الاجتماعية ضمن كراس شروط .

و ابرزت النقابة ان وزير المالية تعهد بضمان حقوق و مكاسب الموظفين و تكريس مبدأ التشاور و التنسيق لمصلحة الموظفين و البنك.

يذكر ان بنك تونس والإمارات (بالفرنسيةBanque de Tunisie et des Emirats) هو مصرف تجاري تونسي، تأسس في 1982 باسم بنك تونس والإمارات للاستثمار، وبعد تعديل القانون رقم 65-2001 المؤرخ في 10 جويلية 2001 بالنسبة إلى المؤسسات الائتمانية تحول بنك تونس والإمارات للاستثمار إلى بنك  باسم بنك تونس والإمارات. يبلغ رأس ماله 90 مليون دينار تونسي، ويعمل به 110 موظفا.

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *