الشاهد : تفكيك شبكات التسفير الاجرامية في أسرع وقت ومعالجة كل أوجه القصور

في إطار متابعة، تطورات الفاجعة التي عرفتها سواحل جزيرة قرقنة، والتي أسفرت عن وفاة وفقدان عدد من الشباب الذين كانوا يحاولون تجاوز الحدود في اتجاه إيطاليا عقد يوسف الشاهد رئيس الحكومة صباح اليوم الاثنين 4 جوان 2018 اجتماعا حضره وزيرا الدفاع والداخلية وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية العليا.
و أكد  الشاهد في بداية الاجتماع على تضامن الحكومة التام مع عائلات ضحايا هذه الفاجعة الوطنية، وأن كل التونسيين يقاسمونهم مشاعر الأسى والحزن.
كما أكد رئيس الحكومة على مواصلة الجهود ووضع كل الإمكانيات الضرورية من أجل استكمال عملية البحث عن المفقودين. وقرر في هذا الصدد تركيز خلية أزمة على المستوى الحكومي لتوفير الإحاطة بالعائلات وتوفير المساندة المعنوية والنفسية للناجين كما قدم تعليماته للمسؤولين على المستويين الوطني والجهوي، كل في مجال اختصاصه لتوفير العناية العاجلة والضرورية لعائلات الضحايا، معنويا وماديا.
كما أكد رئيس الحكومة، على ضرورة التفعيل السريع لقرارات المجالس الوزارية السابقة فيما يتعلق بتتبع الشبكات الاجرامية المختصة في استغلال الشباب الراغب في الهجرة، والمتاجرة بهم والمخاطرة بحياتهم، وتفكيك هذه الشبكات في أسرع وقت، ومعالجة كل أوجه القصور التي أدت إلى مثل هذه الفاجعة.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *