الشيخ كمال الخطيب يتهم محمد بن زايد بالوقوف وراء عمليات بيع بيوت و عقارات المقدسيين و تحويلها مؤسسات استيطانية

تكررت واقعة استيقاظ أهالي القدس على وجود المستوطنين بينهم بدعوى أنهم صاروا ملاكًا قانونيين

اتهم الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة الامارات بالوقوف وراء عمليات بيوت و عقارات في البلدة القديمة و الملاصقة للمسجد الاقصى المبارك ثم بيعها للاسرائيليين .

و قال الخطيب في تدوينة على تويتر ان رجل اعمال امراتي مقرب من محمد بن زايد يعمل على شراء بيوت و عقارات في البلدة القديمة و خاصة البيوت الملاصقة للمسجد الاقصى المبارك بمساعدة رجل اعمال مقدسي محسوب على محمد دحلان .

و قال الشيخ الخطيب ان رجل الاعمال هذا عرض على احد السكان مبلغ 5 ملايين دولار لشراء بيت ملاصق للمسجد الاقصى و عندما رفض العرض وصل المبلغ الى 2 مليون دولار لنفس البيت و ان المحاولة فشلت لان لعاب صاحب البيت لم يسل على المال الدنس.

و اضاف ” و هذا يعيدنا الى دور نظام محمد بن زايد في الامرات في شراء بيوت اهل القدس ( سلوان و وادي حلوة ) في عام 2014 و تحويلها الى المؤسسات الاستيطانية “.

و نصح المقدسيين بعدم التعامل مع اي محاولة لبيع البيوت او العقارات لاي طرف كان و تحت اي غطاء كان .

و ختم الشيخ الخطيب بالقول ” حكام الامارات جرثومة كبيرة في جسد الامة”

 

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *