العلامة يوسف القرضاوي : شُغلت منذ نحو ربع قرن بالوقوف في وجه التطرف والمتطرفين

قال فضيلة الشيخ العلامة يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،  إنه ومنذ ربع قرن شُغل بقضية الوقوف بوجه التطرف والمتطرفين.

يوسف القرضاوي

@alqaradawy

شُغلت منذ نحو ربع قرن بالوقوف في وجه التطرف والمتطرفين؛ لما رأيت خطره على الدين والدنيا، وعلى الفرد والمجتمع، ووقفت قلمي ولساني وفكري على الدعوة إلى الوسطية والاعتدال، ورفض الغلو والتفريط، سواء في مجال الفقه والفتوى، أم في مجال التبليغ والدعوة.

٣٣٧ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

جاء ذلك في تغريدة للقرضاوي على صفحته بتويتر، حيث قال: “شُغلت منذ نحو ربع قرن بالوقوف في وجه التطرف والمتطرفين؛ لما رأيت خطره على الدين والدنيا، وعلى الفرد والمجتمع، ووقفت قلمي ولساني وفكري على الدعوة إلى الوسطية والاعتدال، ورفض الغلو والتفريط، سواء في مجال الفقه والفتوى، أم في مجال التبليغ والدعوة”.

ويذكر أن كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صنفت الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على قوائم الإرهاب، وذلك ضمن ما وصفته بـ”الالتزام بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه”، وفقا لما نقله تقرير سابق نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وبين التقرير أنه وفي “إطار جهدها المشترك بالتعاون مع الشركاء الفاعلين في محاربة الإرهاب؛ فإنها تعلن إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها وهي المجلس الإسلامي العالمي مساع والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”.

ويشار إلى أن أحمد الريسوني، خلف القرضاوي برئاسة الاتحناد العالمي لعلماء المسلمين بعد أن نال نسبة 93.4% من عدد الأصوات البالغ عددها 410 صوتا، وفقا لبيان سابق صادر عن الاتحاد، لافتا إلى أن الريسوني “اختار كل من فضيلة الشيخ أحمد الخليلي مفتي عام سلطنة عمان، وفضيلة الشيخ خير الدين قهرمان، وفضيلة الشيخ حبيب سالم سقاف الجفري، وفضيلة الشيخ عصام البشير نواباً له وتم الاقرار عليهم بعد موافقة الجمعية العمومية للاتحاد”.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *