الغاء الاضراب العام يعيد خلط اوراق النداء وسط توقعات بانسحاب 20 نائبا من الكتلة

يبدو ان  حسم الخلاف بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة  الذي افضى لالغاء الإضراب العام و بما يمكن يوسف الشاهد من القيام بالتحوير الوزاري المنتظر في بحر هذا الاسبوع , هذا الحسم يبدو انه سيعيد خلط الاوراق داخل كتلة النداء المنصهر معه حديثا الحزب الوطني الحر .

فحسبما توفر لنا من معلومات فأن عددا من نواب كتلة النداء يستعون لمغادرة هذه الكتلة و ربما الحزب للانضمام للكتلة الوطنية الحزام البرلماني للحكومة يوسف الشاهد .

مصادرنا افادت ان المغادرين قد يصل عددهم الى 20 نائبا و ان من اسباب هذا الانسحاب هو الخيار الذي سيتم وضعهم فيه  بين التصويت للحكومة في تركيبتها الجديدة او الخروج الى المعارضة .

من جهة اخرى  تقول مصادرنا ان الوزراء التابعين للنداء و المنتمين للحكومة الحالية هم ايضا في وضع لا يحسد عليه و المرجح ان يعلنوا تبرأهم من حزبهم و من قيادته الحالية و لهم عذرهم في ذلك هو تولي سليم الرياحي الامانة العامة للنداء .

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *