الفيلم الموزمبيقي “قطار الملح والسكر” يفوز بالتانيت الذهبي في “أيام قرطاج السينمائية”

فاز فيلم “قطار الملح والسكر” حول قطار يجول في موزمبيق في خضم الحرب الأهلية بجائزة التانيت الذهبي وهي أكبر جوائز مهرجان “أيام قرطاج السينمائية” الذي اختتم مساء السبت في العاصمة التونسية.

فاز فيلم “قطار الملح والسكر”  من توقيع المخرج البرازيلي ليسينيو أزيفيدو المقيم في موزمبيق، بجائزة التانيت الذهبي وهي أعرق جوائز مهرجان “أيام قرطاج السينمائية” الذي اختتمت فعالياته مساء السبت11 نوفمبر 2017 في العاصمة التونسية.

وتدور أحداث الفيلم حول قطار يجول في موزمبيق في خضم الحرب الأهلية، خلال رحلة خطرة يقوم بها موكب لمقايضة الملح بالسكر تعبر في مناطق المتمردين سنة 1989 عندما كانت الحرب تمزق البلد.

وكانت جائزة التانيت الفضي من نصيب فيلم “المتعلمون” من جنوب إفريقيا لجون ترنغوف الذي أثار جدلا على الصعيد الوطني لتطرقه إلى علاقات غرامية مثلية وخوضه في تفاصيل تقاليد عشائرية.

أما جائزة التانيت البرونزي، فهي ذهبت إلى الفيلم المغربي “وليلي” لفوزي بنسعيدي الذي يكشف خبايا العلاقات العاطفية في المجتمع المغربي.

ومن الأفلام الأخرى المكرمة في الدورة الثامنة والعشرين من أيام قرطاج السينمائية، الوثائقيان “اصطياد الأشباح” للفلسطيني رائد أندوني و”في الظل” لندى مازني حفيظ حول المثلية الجنسية في تونس المحظورة بموجب القانون.

وقد تفاجأت المخرجة ندى مازني بتفاعل الجمور تفاعلا حماسيا مع هذا الفيلم الذي لم يكن مقررا عرضه في تونس في بادئ الأمر.

وشهدت الدورة الثامنة والعشرون من أيام قرطاج السينمائية لهذه السنة على إنتاج تونسي غير مسبوق بلغ 37 فيلما طويلا و41 قصيرا، في مؤشّر على “مناخ الحرية” السائد منذ العام 2011، بحسب المنظمين. ويأتي هذا التقدم التونسي في ظل تراجع أو ركود في الإنتاج السينمائي في المنطقة.

والفيلم التونسي الذي فاز بأكبر عدد من الجوائز في هذه النسخة هو فيلم “شرش” لوليد مطار الذي أحرز “جائزة طاهر شريعة” لأول عمل سينمائي والجائزة الخاصة لقناة “تي في 5 موند”  TV5Monde  الفرنسية وجائزة أفضل سيناريو (وكتب السيناريو وليد مطار وليلى بوزيد وكلود لوباب).

فرانس24 / أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *