المجمع العربي للموسيقى في مؤتمره 24 ينتخب هيئته الرئاسية و لجانه و هيئته العلمية و يمنح جوائزه

عمان/الاردن/ اليوم أنفو / د. لسعد قريعه

خلال انعقاد المؤتمر الرابع والعشرين للمجمع العربي للموسيقى، يومي 28 و29 ديسمبر 2017 في مركز بحوث المجمع في العاصمة الأردنية عمان، جرى انتخاب هيئة الرئاسة الجديدة للمجمع،  وجاءت نتائج على الشكل الآتي:

الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم ممثل مصر في المجمع رئيساً،

الأستاذ عبد العزيز ابن عبد الجليل (المغرب) نائباً أول للرئيس،

الدكتور صالح حمدان الحربي (الكويت) نائباً ثان للرئيس.

كما أقر المؤتمر التجديد لأمين المجمع الدكتور كفاح فاخوري.

وجاءت نتائج انتخاب رؤساء لجان المجمع الخمس كالآتي:

لجنة الدراسات التاريخية الدكتور حبيب ظاهر العباس (العراق)،

لجنة التربية والثقافة الموسيقية الأستاذة منى زريق الصائغ (لبنان)،

لجنة الإنتاج الموسيقي الأستاذة هدى عبد الله (البحرين)،

لجنة الموروث الموسيقي الشعبي الأستاذ الدكتور الأسعد قريعة (تونس)،

لجنة التراث الموسيقي التقليدي الدكتور عبد الله مختار السباعي (ليبيا).

كما جرى انتخاب الهيئة العلمية للمجمع ففاز برئاستها الأستاذ الدكتور عبد الحميد حمام (الأردن)، وأسندت عضويتها إلى كل من: الأستاذ الدكتور يوسف طنوس (لبنان)، الأستاذة الدكتورة رشا طموم (مصر)، الدكتورة نجاة الزايد (لكويت)، الأستاذ رشيد السلامي (تونس).  أما هيئة تحرير مجلة البحث الموسيقي المحكمة التي يصدرها المجمع فتشكلت من الأستاذ الدكتور نبيل الدراس (الأردن، رئيساً)، وعضوية كل من: الأستاذ الدكتور الأسعد قريعة (تونس)، الأستاذ الدكتور محسن السيد أحمد (مصر)، الدكتورة بدرية العبدلي (الكويت)، الدكتور عبد الله مختار السباعي (ليبيا)، الأستاذ عبد العزيز إبن عبد الجليل (المغرب).

والجدير بالذكر أن أ. د. إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، هي سادس رئيس للمجمع منذ التأسيس سنة 1971.  وقد تعاقب على الرئاسة تباعاً كل من: د. صالح المهدي (تونس)، الفنان حسن عريبي (ليبيا)، الفنان طارق عبد الحكيم (السعودية)،  د. رتيبة الحفني (مصر)، معالي الأمين بشيشي (الجزائر).

الجوائز

كما أعلن المجمع العمل الفائز بالمسابقة الدولية في التأليف الموسيقي العربي 2017 والذي يحمل العنوان “سماعي أرق” من تأاليف جورج اسعد (الاردن).  إلى جانب ذلك، أعلن المجمع الفائزين بجوائزه للعام 2017، فنال يونس الشامي (المغرب) جائزة الانتاج الموسيقي عن كامل نتاجه في تدوين الموسيقى الأندلسية المغاربية، ونال المعهد الوطني للموسيقى (الأردن) جائزة المؤسسات والفرق الموسيقية عن جهوده المتميزة في مجال الموسيقى العربية.

والمجمع العربي للموسيقى هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بأمانتها العامة، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به، كما يعنى بالاختصاصات الموسيقية الآتية: البحوث والدراسات والتخطيط والتربية; المهن; الإعلام; وسائل الاتصال والبرمجة والنقد والتصنيع.

ومؤتمرات المجمع واجتماعاته عادة فرصة للحوار وتبادل المعلومات والخبرات بين الدول العربية بشأن ما تنجزه في مجال الموسيقى بعامة والموسيقى العربية بخاصة.  وانطلاقاً من ذلك يرصد المجمع الحياة الموسيقية في العالم العربي من خلال مندوبي الدول العربية الذين يشكلون مجلسه التنفيذي. وهو دائم السعي للاضطلاع بمشاريع ودراسات تهم مجموع الدول العربية الأعضاء فيه.
كانت نشأة المجمع على يد كوكبة من رواد الموسيقى العربية الذين شعروا في حينه بالحاجة الماسة إلى استكمال المبادرة التي بدأت في مؤتمر الموسيقى العربية الأول الذي عقد في القاهرة سنة 1932.  ويعتبر هذا المؤتمر نقطة مفصلية إذ جمع نخبة من كبار الموسيقيين العرب والمستشرقين وعلماء الموسيقى الغربية ومؤلفيها الذين سحرتهم ثقافة المنطقة العربية الضاربة في عمق التاريخ. فقاموا بالتباحث في ماضي الموسيقى العربية ومستقبلها وحددوا استراتيجيات كان على المجمع بعد ذلك ان يطورها ويفعلها.
واستجابت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للاقتراح المقدم من رؤساء وفود الدول العربية المشاركة في المؤتمر الدولي للموسيقى العربية المنعقد في بغداد عام 1964 حول إنشاء المجمع العربي للموسيقى. وأدرج الاقتراح في جدول أعمال مؤتمر الموسيقى العربية المنعقد في فاس بالمغرب عام 1969 الذي أوصى مجلس جامعة الدول العربية بالموافقة على إقامة المجمع.  وتقرر في دورة مجلس الجامعة الثانية والخمسين المنعقدة في العام نفسه:

  1. الموافقة على أنشاء المجمع العربي للموسيقى.
  2. تشكيل لجنة تحضيرية تضم متخصصين في شؤون الموسيقى العربية تتمثل فيها جميع الدول العربية للبحث في مشروع لائحة ونظام المجمع المقترح مع استكمال دراسة النواحي الفنية للمشروع في نطاق المجمع وهيئاته المتخصصة.
  3. تولي إدارة الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية أمانة هذه الهيئة وتمكينها من انجاز مهمتها في اقرب وقت ممكن.

واقترحت اللجنة إدراج مشروع أمانة المجمع في جدول أعمال المؤتمر الأول للمجمع المقترح عقده في طرابلس بليبيا عام 1971. فوافق المؤتمر على مشروع لائحة المجمع وعلى القرارات التي تقدمت بها لجانه المنبثقة منه.

ووافق المؤتمر الذي انعقد في القاهرة عام 1972 على مشروع النظام الأساسي للمجمع بالصيغة المتفقة مع جوهر اللائحة التي اقرها مؤتمر طرابلس.

وبعد إقرار النظام الأساسي للمجمع قرر مجلس جامعة الدول العربية في دورة انعقاده الستين عام 1973، استمرار نشاط المجمع العلمي والفني في كنف الأمانة العامة للجامعة العربية طبقا للوائح التي اقرها المؤتمر الثاني، ووافق المجلس التنفيذي للمجمع المنعقد في تونس عام 1974 على قرار مجلس الجامعة بهذا الصدد.

يضم المجمع العربي للموسيقى الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية ممثلة بمندوب مختص عن كل بلد. ومقر المجمع بغداد ولكن الظروف قضت بأن يتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقراً لأمانته ومركزاً لبحوثه منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي وحتى الآن.

وأنشطة المجمع الثابتة:

  • إصدار مجلة البحث الموسيقي (مجلة موسيقية علمية محكمة نصف سنوية).
  • مجلة الموسيقى العربية ( مجلة الكترونية للجميع).
  • منح جوائز المجمع العربي للموسيقى لشخصيات ومؤسسات خدمت الموسيقى العربية (كل سنتين)
  • تنظيم مسابقة المجمع العربي للموسيقى الدولية في التأليف الموسيقي العربي (كل سنتين)
  • تطوير المكتبة الموسيقية المتخصصة في مركز بحوث المجمع العربي للموسيقى والتي تضم مخطوطات موسيقية وكتباً وأطروحات ورسائل جامعية وأشرطة وأقراص موسيقية من كافة أنحاء العالم العربي يستفيد منها الباحث الموسيقي.

ويعكف المجمع على تحقيق استراتيجيته وقوامها:

  • إنشاء صندوق دعم الموسيقى في الوطن العربي والتركيز على تشجيع المواهب الشابّة ودعمها.
  • عقد ملتقيات الموسيقى العربية: ملتقى المربين الموسيقيين العرب، ملتقى
    الموسيقيين الشعبيين العرب، ملتقى المهرجانات والنقابات الموسيقية العربية، ملتقى العازفين العرب، ملتقى المؤرخين الموسيقيين العرب.
  • إنتاج وحدات دراسية في الموسيقى العربية للمدارس.
  • تنظيم مخيم الشباب الموسيقي العربي في صيف كل عام.
  • اعتماد الشبكة العنكبوتية وما توفره من إمكانات لتنظيم سلاسل من المسابقات الدولية في أداء الموسيقى العربية وتكون موجهة مرة للصغار ومرة أخرى للشباب وثالثة للمهاجرين العرب.
  • كذلك اعتماد الشبكة العنكبوتية لتنظيم مسابقات موجهة لمعلمي الموسيقى ومدرسيها في إعداد أفضل درس موسيقي عربي لتلامذة المدارس وطلبة الجامعات.
  • استحداث جائزة سنوية تمنح لأفضل دراسة جامعية في الموسيقى العربية نال صاحبها درجة الماجستير أو درجة الدكتوراه، وجائزة سنوية أخرى تمنح لأفضل كتاب يتناول الموسيقى العربية في المجالات المختلفة التقليدية والشعبية والتاريخية والنقدية والتحليلية والتربوية وخلافه.
  • اقتراح السبل التي تسمح باستكمال مشروع تاريخ الموسيقى الذي كان المجمع قد بدأه بالتعاون مع سلطنة عُمان وتوقف في السنتين الاخيرتين.

ويعقد المجمع سنوياً اجتماعا لمجلسه التنفيذي وكل سنتين مؤتمراً عاماً. والى جانب الاجتماعات والمؤتمرات، ينظم المجمع الندوات العلمية المتخصصة في شؤون الموسيقى العربية ومستقبلها وينشرها في كتب (مثال: النهضة العربية والموسيقى: خيار التجديد المتأصل; والتراث الموسيقي العربي: المدرسة المغاربية-الأندلسية; هنري جورج فارمر: حقائق تاريخية عن التأثير الموسيقي العربي). وتصدر عن المجمع الأشرطة والاسطوانات التي توثق عيون الموسيقى العربية (مثال: من الأغاني النادرة لكوكب الشرق أم كلثوم الحان أحمد صبري النجريدي)، وسلسلة حفظ التراث الموسيقي العربي (السماعي، موشحات نادرة). ويغتنم المجمع فرصة عقد اجتماعاته ومؤتمراته في البلدان العربية ليمنح شهادات التكريم لموسيقيي البلد المستضيف الذين نذروا حياتهم لخدمة الموسيقى العربية الأصيلة ورفعتها.

 

 

محرز العماري

محرز العماري

One thought on “المجمع العربي للموسيقى في مؤتمره 24 ينتخب هيئته الرئاسية و لجانه و هيئته العلمية و يمنح جوائزه

  • 30 ديسمبر 2017 at 23 h 17 min
    Permalink

    اليوم نشعر بالفخر والسعادة الكبرى تملا صدورنا وذلك بالتفعيل الحقيقي للمجمع العربي عبر ضخ دماء جديدة في عضوية مكاتبه ..كما ان اختيار الدكتورة ايناس رئيسة للمجمع هو امر يثلج الصدور
    الف ميروك وتهانينا القلبية الصادقة
    مع التمنيات بالمزيد من التطور والازدهار
    ونامل ان يفعل المجمع بما يضمن تخقيق التأثير المطلوب على الدول العربية في اتجاه اهتمامها بفنون الموسيقى واعادتها الى سيرتها الاولى حيث صياغة النغم والالحان واستنباط المقامات والسلالم والضروب الايقاعية المتنوعة واتحقيق التواصل الفني العربي بين كل الشعوب العربية وتحقيق السلام والهدوء الفني في ارفع وارقى حالاته
    وفقكم الله اخوتي الاعزاء الكرام
    بروفيسور محمد سيف الدين علي التجاني
    كلية الموسيقى والدراما
    رئيس اتحاد المهن الموسيقية
    السودان

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *