المخابرات الأمريكية تستثني حركة النهضة من قائمة الإرهاب

تتجه السياسة الخارجية لإدارة دونالد ترامب إلى تضييق الخناق على المنظمات الإسلامية، ومن أبرزها جماعة الإخوان المسلمين التي سيتم تضمينها قريبا في قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية.
وذكرت صحيفة ‘المساء’ المغربية أن الاستخبارات الأمريكية استثنت كلا من تونس والمغرب في هذه المراقبة، بسبب الدور الذي لعبته الأحزاب الإسلامية في كلا البلدين في الانتقال الديمقراطي ومشاركتهما في التشكيلة الحكومية (العدالة والتنمية بالمغرب، وحزب النهضة بتونس).
وكشفت تقارير ‘سي آي إيه’ أن السبب في عدم إدراج كل من حزب العدالة والتنمية المغربي، وحزب النهضة ضمن قائمة الولايات المتحدة للإرهاب، هو مخافة أن يؤدي تصنيفهما في تلك القائمة الشباب المتدين إلى التشدد والتطرف ومن ثمة محاربة الغرب بصفة عامة، والولايات المتحدة بصفة خاصة.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *