المشيشي و وزير داخلية إسبانيا يبحثان مكافحة الإرهاب

بحث رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي، الجمعة، مع وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، قضايا بشأن مكافحة الإرهاب والتعاون المشترك بين البلدين وفق ما ذكرته مصالح الاتصال برئاسة الحكومة

وقال المشيشي إن زيارة وزير الداخلية الإسباني إلى تونس “تأتي في إطار تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأوضح أنه “تم التباحث في عدة مجالات، منها مكافحة الإرهاب والسلامة المرورية والحماية المدنية (الدفاع المدني)”.

وشدد “على مزيد التنسيق بين البلدين، وتدعيم التعاون الاقتصادي، وضرورة الاستفادة من تجربة البلدين في مجال مجابهة جائحة كوفيد-19”.

من ناحيته، أكد غراندي مارلاسكا، في فيديو بثته رئاسة الحكومة التونسية على صفحتها بفيسبوك، أهمية “التواصل المباشر بين الأصدقاء (تونس) للتنسيق والتعاون”.

وأشاد بمحادثاته مع نظيره التونسي توفيق شرف الدين، حول مواضيع تهم مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر والمخدرات.

ويؤدي وزير الداخلية الإسباني زيارة إلى تونس تستمر يوما واحدا.

يذكر أن نحو 600 مهاجر غير نظامي تونسي تحتجزهم السلطالت الإسبانية، وفق المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (مستقل).

ويجري احتجاز هؤلاء بمركز مليلة شمالي المغرب، منذ عشرة أشهر.

وترفض السلطات الإسبانية دخولهم إلى أراضيها، فيما ينفذ أهاليهم، بأوقات مختلفة، وقفات احتجاجية أمام سفارة مدريد بالعاصمة تونس، للمطالبة بتسوية أوضاعهم.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *