النهضة تتهم صراحة الجبهة بمحاولة اقصائها

نشرت الصفحة التواصل الاجتماعي  لحركة النهضة بيانا يعتبر هو الاول من نوعه و اتهمت فيه بالاسم الجبهة الشعبية بالسعي الى اقصائها من الساحة السياسية نهائيا .

و قال البيان ان التوافق سيستمر في تونس ولا بديل عنه ولا أحد قادراً على أن يحكم وحده أو أن يقصي الآخر مشيرا الى ان  التيار التوافقي يتوسع و  أن تيارات الإقصاء والاستئصال تنحسر بالتدرج والناس يكتشفون أهمية التوافق و قال البيان ان اليسار كله كان مجتمعاً ضد سياسة التوافق يريد مجتمعاً لا تشارك فيه النهضة  الا ان حكومة الوحدة الوطنية ضمت تيارات يسارية  كحزب المسار والجمهوري وأحزاب أخرى رفضت سابقاً المشا5c89bbf2f7c0bc4aeef1dc1f550ae6a7ركة في أي حكم و اشار البيان الى ان طرفا واحدا يرفض المشاركة  و بعد ان كان الجميع ضد النهضة عام 2013 نعيش الجميع ظاهرة  ضد الجبهة وضد الإقصاء، بل اكثر من ذلك هناك أصوات من داخل الجبهة بدأت تخرج وتطالب بالمشاركة، و تابع البيان “ونحن سائرون في هذا الاتجاه، سياسة الاقصاء واقصاء النهضة وإخراجها من الحياة السياسية ورمي تهمة الإرهاب عليها، كل هذا ينحسر ولم يعد بالامكان تصديقه كما لم يعد الناس يصدقون  أن حركتنا إرهابية وأن مليوناً ونصف مليون انتخبوها عام 2011 يمكن ازالتهم من تونس”

 و جددت النهضة ندائها للجبهة حتى  تشارك في الحكومة  تماشيا ع المرحلة التوافقية بعيدا ن الصراعات الوهمية و التي كشفت ان هذا الصراع يدور بين حركات ادماجية توافقية و سياسة اقصائية لن تفيد تونس 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *