النهضة تدعو الى استعجال اصدار قانون زجر الاعتداءات على الامنيين و ترفض ان يتصدر قادتها النشاط الجمعياتي

عبرت حركة النهضة عن تضامنها مع العائلة الامنية بكل اسلاكها في دعوة مجلس نواب الشعب للاستعجال في اصدار قانون زجر الاعتداءات على القوات الحاملة للسلاح الذي من شأنه حمايتهم و رعاية عائلاتهم من بعدهم ماديا و معنويا.

و  أكد بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة في اجتماعه الدوري يوم الخميس 2 نوفمبر 2017 برئاسة رئيس الحركة راشد الغنوشي من جهة اخرى على اهمية التوافق على مرشح لرئاسة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات و انتخابه في اقرب وقت ممكن معلنة عن عدم اعتراضها على أي مرشح من أعضاء الهيئة .

وفي علاقة بما دار في الفترة الأخیرة من جدل حول اعتزام إحدى الجمعيات تنظيم نشاط في جهة سليانة تعاملت معه بعض الاطراف بخطاب اقصائي وصل الى حد التهديد بقطع الارجل و اقحمت فيه قصرا حركة النهضة رغم انعدام علاقتها بهذه الجمعية شدد بيان المكتب التنفيذي على ان النهضة سبقت و أن اعلنت التزامها بخيار التخصص في الشأن العام الذي اقره المؤتمر العاشر و بهذا المعنى و عملا بالقوانين المنظمة لعمل الاحزاب و الجمعيات لا تقبل ان يتصدر بعض قياداتها أي نشاط جمعياتي .
و جدد المكتب التنفيذي دعوته لتجنب البلاد مناخات الاستقطاب الايديولوجي من اجل رفع التحديات و خاصة منها الاقتصادية و الاجتماعية في ظرف لا تزال فيه تونس مستهدفة بمخاطر الارهاب .

و ادان نفس البيان ما اسماه مواصلة بعض الاقلام  و الاصوات الاعلامية و الحزبية تلفيق تهم باطلة ضد الحركة و قياداتها و تضليل الرأي العام في مخالفة صارخة لحقائق الاشياء و خرق واضح لاخلاق المهنة و قواعد المهنية .

و أعلن بيان المكتب التنفيذي عن انضمام الدكتور رضوان المصمودي مدير عام مركز الاسلام و الديمقراطية الى حزب حركة النهضة

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *