النهضة ترفض النزعة التسلطية لقيس سعيد و تدعوه الى التوقف عن تعطيل دواليب الدولة و تفكيكها

عبرت حركة النهضة عن استغرابها لعودة رئيس الدولة الى خرق الدستور و اعتبار وثيقة ملغاة مصدرا لتبرير نزوعه نحو الحكم الفردي.
و اعتبر بيان صادر عن النهضة ان اعلان رئيس الدولة نفسه قائدا اعلى للقوات المدنية الحاملة للسلاح دوسا على الدستور و قوانين البلاد و تعديا على النظام السياسي و على صلاحيات رئيس الحكومة.
و عبرت عن رفضها المنزع التسلطي لرئيس الدلة و دعت القوى الديمقراطية الى رفض هذا المنزع و استكمال البناء الديمقراطي و تركيز المحكمة الدستورية .
و دعته للالتزام الجاد بالدستور الذي انتخب على اساسه و ان يتوقف عن كل مسعى لتعطيل دواليب الدولة و تفكيكها.
بيان حركة النهضة ✳
بسم الله الرحمن الرحيم
تابعت حركة النهضة مع الرأي العام الوطني وسائر القوى السياسية خطاب رئيس الدولة أول أمس الأحد 18 أفريل 2021 بمناسبة الذكرى 65 لتونسة قوات الأمن الداخلي.
وإذ تهنّىء الحركة أسلاك الأمن الداخلي بهذه الذكرى الوطنية المجيدة فإنّها :
– تستغرب عودة رئيس الدولة إلى خرق الدستور واعتبار وثيقةٍ ملغاةٍ مصدرا لتبرير نزوعه نحو الحكم الفردي.
– تعتبر إعلان رئيس الدولة نفسه قائدا أعلى للقوات المدنية الحاملة للسلاح دوساً على الدستور وقوانين البلاد وتعديا على النظام السياسي وعلى صلاحيات رئيس الحكومة.
– تؤكد أن إقحام المؤسسة الأمنية في الصراعات يمثل تهديدا للديمقراطية والسلم الأهلي ومكاسب الثورة.
– تؤكد رفضها المنزَع التسلطي لرئيس الدولة وتدعو القوى الديمقراطية إلى رفض هذا المنزع واستكمال البناء الديمقراطي وتركيز المحكمة الدستورية.
– تدعو السيد رئيس الدولة إلى الالتزام الجادّ بالدستور الذي انتُخب على أساسه وأن يتوقّف عن كل مسعى لتعطيل دواليب الدولة وتفكيكها.
– تجدّد التأكيد أنّ أولويات شعبنا هي مقاومة الجائحة التي يذهب ضحيتها عشرات التونسيين يوميا والتصدّي لآثارها الخطيرة، مع تركيز الاهتمام على مشاغل المواطنين الحقيقية وعلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لإنقاذ الوضع الاقتصادي والمالي الحرج.
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139