الهاروني : جزء من صعوبات الحكم و وضع البلاد سببه ازمة النداء

في تعليقه على تصريحات القيادي في نداء تونس برهان بسيس التي أكد فيها أن النداء حزب حاكم لا يحكم، قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني أن هذا التصريح وجهة نظر لكن “نحن نتحاسب على المواقف الرسمية للنداء”.
وأضاف عبد الكريم الهاروني لدى حضوره في برنامج ستوديو شمس، لراديو شمس آف آم، أن النهضة والنداء في تواصل والنداء يعتبر أنه شريك في الحكومة.
وأبرز الهاروني أن نداء تونس له مشاكل داخلية النهضة لا تتدخل فيها لكن “جزء من الصعوبات التي تعترض الحكم في تونس والأوضاع العامة في البلاد نتيجة أزمته”.
وصرح ضيف شمس آف آم أن “النداء انتخب لخلق توازن مع النهضة لكنه فقد توازنه” مفيدا بأن “الطرف الذي له أزمة لا يحملها للأطراف الأخرى أو يبحث عن كبش فداء أو جهة أخرى يحملها أزمته”.
وواصل “من له أزمة لا يحملها للنهضة ومن فشل لا يحمل النهضة الفشل ومن لم يتمكن من الوصول إلى الحكم عن طريق الانتخابات لا يحمل النهضة المسؤولية”.
كما أفاد رئيس مجلس شورى حركة النهضة أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد أعلم رئيس الحركة راشد الغنوشي بإقالة وزير التربية ناجي جلول ووزيرة المالية لمياء الزريبي.
وأبرز عبد الكريم الهاروني أن حركة النهضة تحترم قرار رئيس الحكومة وتقديره، وقال “هذه من مسؤولياته التي يمنحها له الدستور.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *