امريكا : الدستور التونسي لم يحظ بالنقاش العام الحقيقي

اعلنت الولايات المتحدة الامريكية عن تخوفها من تعرض حقوق الانسان و الحريات الاساسية للخطر في تونس وفق الدستور الذي اعده الرئيس التونسي قيس سعيد  الذي عرض للاستفتاء يم الاثنين 25 جويلية .

وقال نيد برايس، المتحدّث الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريية “تابعنا النتائج التي أعلنت عليها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومراقبي الانتخابات من المجتمع المدني وتميز الاستفتاء بضعف الإقبال. أعربت مجموعة واسعة من المجتمع المدني في تونس ووسائل الإعلام والأحزاب السياسية عن مخاوفها العميقة بشأن الاستفتاء. لاحظنا خاصة مخاوف واسعة النطاق بين العديد من التونسيين بشأن الافتقار إلى عملية شاملة وشفافة ونطاق محدود للنقاش العام الحقيقي أثناء صياغة الدستور الجديد كما لاحظنا أيضًا مخاوف من أن الدستور الجديد يتضمن ضوابط وتوازنات ضعيفة يمكن أن تعرض حقوق الإنسان والحريات الأساسية للخطر. مع الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في نهاية العام، نواصل التأكيد على أهمية احترام الفصل بين السلط وعلى قانون انتخابي شامل وشفاف يتيح المشاركة الواسعة في تلك الانتخابات.”

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139