انتصاف عربي لقطر ضد “أخوة يوسف”

يحدث في عالمنا العربي أن تتكالب أنظمة حكم عربية لإسقاط مرشح قطر والعرب لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) حمد بن عبد العزيز الكواري، وتعمل في الخفاء والعلن حتى لا يصل إلى المنصب.

وكان الكواري قد تصدر نتيجة الجولتين الأولى والثانية بحصوله على 19 صوتا في الأولى و20 في الثانية، وتعادل مع الفرنسية أودري أزولاي في الجولة الثالثة بـ18 صوتا لكل منهما، ثم تقدم عليها في الجولة الرابعة بحصوله على 22 صوتا مقابل 18 لأزولاي، قبل أن يخسر في الجولة النهائية بفارق صوتين (30-28).

ورغم أن هذه النتائج التي حققها مرشح قطر كانت لافتة ومميزة، وتحسب لصالح قطر وحضورها السياسي والدبلوماسي، فإن “مطبّلي” دول الحصار وذبابها الإلكتروني الذين عانوا من التقدم المتكرر للكواري في انتخابات اليونسكو، سارعوا إلى اعتبار فوز المرشحة الفرنسية خسارة لقطر شامتين بها، من غير أن يهتموا بحقيقة أن مجرد بلوغ المرشح القطري مرحلة التصويت النهائي كان بحد ذاته إنجازا عربيا لافتا، كاد أن يسفر عن أول إدارة عربية لليونسكو لولا تآمر “أنظمة دول الحصار”، وسعيها الحثيث لخسارة الكواري، دون أن يهمها من يفوز سواه.

وشنت “طليعة” الذباب الإلكتروني حفلة شماتة على المرشح العربي كأنهم تماما “إخوة يوسف” وهم يتآمرون لقتله حقدا وغيرة وحسدا.

يوم أسود جديد على  اخوان شريفه.
خسارة في اليونسكو. وصفعة بوجه عمتهم شريفه. وترامب يسمي الخليج بالعربي بعد أن أسموه بالفارسي.

تركت باريس….. عاصمة النور … الى لندن، ولا وجود لظلامي على قمة رئاسة ثقافة العالم ومن هذه المدينة الجميلة.. شكرا لمن ساهم في هزيمة الظلام

ليس بالمال… ولا بغباء الانتفاخ الغازي… ولابفقدان المرجعية والعطاء الفكري .. تستطيع السيطرة على المشهد الثقافي.. هناك شيء أسمه تاريخ…

فرق ضخم بين قطر التي فازت بتنظيم كأس العالم 2022 وهي في عز صعودها الدبلوماسي وخسارة مرشحها لمنصب مدير اليونسكو وهي في هبوط سياسي مستمر

 وخرج أحد أعضاء البعثة المصرية في اليونسكو وصرخ بأعلى صوته “تسقط قطر، تحيا فرنسا”، في تصرف استدعى ردود فعل من المغردين ووصفه أحدهم بأنه “أشد انحطاطا من الجاهلية القديمة”.

كان المنطق الجاهلي العربي يقول
انا واخي على بن عمي
وانا وبن عمي على الغريب
جاهلية عرب اليوم أشد انحطاطا
من انحطاط الجاهلية القديمة

بعد هتاف أحد أعضاء البعثة المصرية “تسقط قطر وتحيا فرنسا” .. مندوب قطر لدى اليونسكو يرد “تحيا مصر وتحيا قطر وتحيا كل الدول العربية”

لكن الذباب الإلكتروني واجه حملة تغريد شعبية عربية استهجنت هذا الهجوم، واستنكرت التآمر على مرشح عربي كاد أن يفوز بمنصب دولي مرموق يمكن أن يسهم في دعم القضايا العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين.

ويلخص الأكاديمي عبد الله محمد الصالح جولات انتخابات اليونسكو وما حصل قبلها وخلالها وبعدها بالقول “فاز حمد الكواري بالنضال للرئاسة، وفازت قطر بشرف المنافسة، وفازت دول الحصار بالدناءة”.

فاز  بالنضال للرئاسة!

فازت قطر بشرف المنافسة!

فازت دول الحصار بالدناءة!

دبلوماسية البلطجة
دبلوماسية الانحطاط
دبلوماسية كيد النساء
دبلوماسية الانقلاب
هي التي تهتف بحياة فرنسا وسقوط دولة
عربية في 

انا كمصري اتكسفت والله.عيب عليكم ؟
الاسهل رد الاهانة والاصعب والاكرم الترفع عنها.مش دي  يا جماعة دي دولة السيسي https://twitter.com/ajmubasher/status/918909613013004289?s=09 

٣.
كانت منافسة ثقافية وحضارية
وكان المكان لا يتسع إلا لواحد
نُبارك للفائز
ولا نعزي أنفسنا
نخسر في القمة
وغيرنا يخاصمنا عند السفح!

٤.
الانتخابات كانت صفعة لأعداء قطر
حين اتهموها زوراً بالارهاب!
وهي تخوض تنافساً شريفاً
لرئاسة 
.

View image on TwitterView image on Twitter

نافس بشرف وخسر بشرف وخسروا العربان الذين وقفوا ضده الشرف كم كشفت لنا هذه الأزمة عن امراض مزمنة في جسد العروبة 

نافس بشرف وخسر بشرف وخسروا العربان الذين وقفوا ضده الشرف كم كشفت لنا هذه الأزمة عن امراض مزمنة في جسد العروبة pic.twitter.com/50401KDI0S

بكل ثقه يقولها بدعم الفرنسيه
قبح الله وجهك ومن على شاكلتك من الخونه والله انتم عار على الأمه العربيه pic.twitter.com/ZR6Oq4HSZw

صحيفة ليبراسيون الفرنسية : وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة تستفيد من الازمة بين الدول العربية وتنتخب على رأس المنظمة الاممية . 

حد يسأل حكومة ابوظبي عن تكلفة فوز مرشحة فرنسا لرئاسة اليونسكو؟
كم بدّدتم هذه المرة نكاية ب  ؟
الله يجعل أموالك نار وسعار يا محمد بن زايد

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *