باربرا ليف : الشراكة مع تونس تكون أقوى عندما تتجذر في الالتزام بالمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان

 في ايجاز مسجل مع  المكتب الاعلامي التابع لوزارة الخارجية الامريكية استعرضت مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى السفيرة باربرا ليف امس الاربعاء 14 سبتمبر جوانب من زيارتها إلى تونس وإسرائيل والضفة الغربية والأردن والعراق مؤخرا، بما في ذلك الاجتماعات والمناقشات بشأن أولوياتنا المشتركة مع المسؤولين الحكوميين وأفراد من المجتمع المدني ورواد أعمال وآخرين.

 والتي كانت أول رحلة إقليمية لها تغطي عدة دول في آن معا منذ أن استلمت منصب مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى في أوائل شهر جوان الماضي .

و قالت باربارا ليف في هذا الشأن استمرت زيارتي إلى المنطقة من 29 اوت حتى 9 سبتمبر وقد أتاحت لي تعزيز الكثير من المسائل عينها التي شدد عليها الرئيس بايدن خلال رحلته إلى الشرق الأوسط في جويلية، فشددت مثلا على أن الإدارة تطبق إطار عمل إيجابي للمشاركة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويتضمن ذلك التخفيف من تصعيد النزاعات وتعزيز شراكاتنا من أجل الأمن الإقليمي وتعزيز التكامل الإقليمي نحو معالجة المشاكل والقضايا ذات الطبيعة الدولية والإقليمية.”

و اضافت المسؤولة الامريكية التقيت خلال المحطة الأولى من رحلتي في تونس بالرئيس التونسي قيس سعيد ووزراء الخارجية والدفاع والداخلية وخبراء تونسيين بارزين وصحفيين وممثلين عن المجتمع المدني للاستماع إلى مجموعة من الآراء بشأن التحديات السياسية والاقتصادية الجدية التي تواجه البلاد. وشددت على الدعم الأمريكي للشعب التونسي والتزامنا بالشراكة طويلة الأمد مع تونس، فهذه الشراكة تكون أقوى عندما تتجذر في التزام مشترك بالمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان. وناقشت في تونس أهمية عملية إصلاح سياسي شاملة وشفافة تمثل مختلف الأصوات التونسية وتحمي حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير.”

و قالت باربارا “يتخبط التونسيون وسط مجموعة من الصدمات الاقتصادية، بما في ذلك انعدام الأمن الغذائي الناتج عن الحرب الروسية في أوكرانيا، لذا شددت أيضا على أهمية المضي قدما في مفاوضات البلاد مع صندوق النقد الدولي بسرعة وإجراء إصلاحات اقتصادية حاسمة وذات مغزى لوضع حد للأزمة الاقتصادية المستمرة. وستساعد هذه الحزمة في توفير أساس مالي أكثر متانة لتونس ومعالجة المشاكل الهيكلية الرئيسية التي تعرقل الاقتصاد.”

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139