بطلب من النداء .. السفير السعودي يلتقي حافظ قايد السبسي و الرياحي : “مساندة السعودية في وجه حملات تشويه قيادتها و النيل من استقرارها”

التقى سفير المملكة العربية السعودية لدى تونس محمد بن محمود العلي بمقر السفارة يوم الأربعاء 30 اكتوبر 2018 رئيس الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس حافظ قائد السبسي، والأمين العام للحزب سليم الرياحي.

وكان السبسي والرياحي، مرفوقين برئيس الكتلة النيابية للحزب، سفيان طوبال، والناطقة باسم الحزب أنس الحطاب.
و لئن لم يصدر اي بيان غير ” استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها ” فأن مصدرا مقرب للنداء قال ان وفد الحزب عبر عن “وقوفه و مساندته للمملكة و قيادتها في وجه حملات التشويه و النيل من استقرارها”.

و ثمن الوفد – حسب نفس المصدر – “الانجازات التاريخية التي حققتها السعودية تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان و ولي عهده محمد بن سلمان”.

و يرى مراقبون ان هذه الزيارة تأتي بعد الكلمة التي القاها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الاسبوع الفارط امام اطارات حزبه و وصف فيها عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالحادثة التي اودت بحياة الشاب التونسي محمد البوعزيزي و التي كانت سببا في انطلاق شرارة الاطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي المقيم حاليا بالمملكة السعودية بما يوحي ان وفد النداء التقى خصيصا السفير السعودي لتحريضه على حركة النهضة.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *