بعد اقتحام الحقل الثقافي … المال الاماراتي يدخل قطاع الصحة في تونس

تونس/ اليوم أنفو / روضة المداغي
بعد مصحات التوفيق الواقعة في المنزه والزهراء وسكرة، جاء الدور الآن على المصحة الدولية “حنبعل” لتصبح تحت إشراف متخصص رأس المال الاستثماري في البلدان الناشئة  “أبراج ڤروب” الإماراتي.
هذا المستثمر  إستطاع، وذلك عبر منصته الإستثمارية وإدارة المرافق الصحية في شمال إفريقيا North Africa Hospital Holdings Group، أن يمتلك الأسهم التي هي على ملك شركة “أفريسانفاست” ومحمد زاڤية الرئيس المدير العام للمصحة الدولية حنبعل في رأس مال المصحة،
وبذلك انتقلت ملكية ما يناهز 50% من رأسمال المصحة الدولية “حنبعل”، إلى  “أبراج ڤروب” الإماراتية!
وللعلم فإن مصحة “حنبعل” تتمتع بموقع استراتيجي للغاية حيث تقع في البحيرة 2 في قلب العاصمة، وكان نشاطها قد انطلق في جوان 2011 برأسمال موزع على كثير من المساهمين من بينهم 80 من الأسماء الكبيرة والمعروفة.
ولبعث هذه المصحة، التجأ الباعثون الى شركة “أفريسانفاست” التي انطلقت في الإستثمار منذ مرحلة درس المشروع من العام 2008.
هذه المصحة التي تمثل قطبا طبيا جراحيا متعدد الإختصاصات نظرا لما تقدمه من خدمات طبية درجة أولى ، فإنها تعتبر من بين أفضل المصحات التونسية والأكثر قدرة على الإستيعاب وتقديم خدمات طبية  واستشفائية رائدة (94 غرفة وجناح و 230 سريرا و 12 غرفة عمليات)
بالإضافة إلى وحدة متكاملة للكشوفات والعلاجات الخارجية (مستشفى النهار) وأيضا قسما للطوارئ.
و بذلك استطاع المال الامراتي ان يقتحم القطاع الصحي في تونس بعد ان تغلغل في الوسط الثقافي عبر تمويل مشبوه لعديد التظاهرات و المهرجانات وسط صمت شبه رسمي مريب في وقت يجمع العديد من متابعي الشأن التونسي على المحاولات الاماراتية المتكررة لافشال الانتقال الديمقراطي في تونس و الانقضاض على التجربة التونسية الرائدة في العالم العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *