بعد المجموعة الفرنسية الاولى التي رفضت تسليم اسلحتها … البحرية التونسية تضبط زورقين يحملان 11 شخصا من جنسية اوروبية قادمين من ليبيا حاولا عبور المياه التونسية خلسة

قدم اليوم الثلاثاء 16 أفريل 2019 وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي تفاصيل دخول مجموعتين مسلحتين الحدود البرية والبحرية لتونس الأيام الماضية.
وفي تصريح لشمس أف أم على هامش افتتاح اليوم الإعلامي حول الشفافية وإرساء الحوكمة الرشيدة، قال الزبيدي إن البحرية التونسية تفطنت يوم الأربعاء الماضي إلى زورقين مطاطين حاولا عبور الحدود البحرية وعلى متنهما 11 شخصا يحملون جنسيات دول أوروبية ولديهم جوزات ديبلوماسية قادمين من ليبيا.
وأوضح الوزير أن البحرية التونسية رصدت الزورقين وقامت بتسليم المجموعة للسلط المعنية وتم انتزاع السلاح والذخيرة التي كانت بحوزتهم.
وفيما يتعلق بالمجموعة المسلحة الثانية، بين الزبيدي أن 13 فرنسيا دخلوا الحدود التونسية قادمين من ليبيا يوم الأحد الماضي على متن 6 سيارات رباعية الدفع ورفضوا تسليم السلاح الذي كان بحوزتهم.
وأكد المتحدث أن هذه المجموعة دخلت كذلك تحت غطاء ديبلوماسي وقد تم تأمين الأسلحة والذخيرة التي كانت بحوزتهم، مشيرا إلى أن كل الأسلحة والذخيرة التي كانت لدى المجموعتين تم تأمينها في ثكنة بنقردان من ولاية مدنين.
ونوّه وزير الدفاع الوطني بمجهودات الوحدات العسكرية ومجهودات الديوانة التونسية والمؤسسة الأمنية في حماية حدود البلاد.
وأشار إلى أن كل حدود تونس البرية والبحرية والمجال الجوي مؤمَن ومراقب.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *