موقع فرنسي يكشف عن فتح تحقيق واسع في ظروف وشروط حصول حزب التجمع الوطني اليميني، بقيادة مارين لوبان، على دعم إماراتي بقيمة 8 ملايين يورو عام 2017.

كشف موقع “ميديا بارت” الفرنسي، عن فتح تحقيق واسع في ظروف وشروط حصول حزب التجمع الوطني اليميني، بقيادة مارين لوبان، على دعم إماراتي بقيمة 8 ملايين يورو عام 2017.

وقال الموقع في تحقيق نُشر الاثنين، إنّ القرض الذي منحته الإمارات لحزب التجمع الوطني (الجبهة الوطنية سابقاً) “أنقذ الحزب بعد انتخابات عام 2017، حيث كان يمر بصعوبات مالية كبيرة”.

وأوضح أن جزءاً من التحقيق ينظر في “العمولة المدفوعة” على هامش حصول الحزب على هذا القرض، مشيراً إلى أنّ الطرف الثالث في التعاقد كان العضو السابق بالبرلمان الأوروبي، رجل الأعمال الفرنسي لوران فوشير.

وحسب “ميديا بارت”، جرى توقيع عقد التمويل الإماراتي بمدينة “بانغي” عاصمة جمهورية إفريقيا الوسطى في يونيو/حزيران 2017، بينما كان فوشير ممثلاً لبنك إماراتي.

وكشف الموقع الفرنسي لأول مرة عن قضية التمويل الإماراتي لحزب مارين لوبان، في أكتوبر 2019.

وأوضح أن الحزب اليميني كان يعاني صعوبات مالية خطيرة بعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية عام 2017، وجرى إنقاذه بقرض قدره 8 ملايين يورو، من رجل الأعمال فوشير الذي لديه مجموعة مصالح تجارية في إفريقيا والمقرب من كلود جيان، اليد اليمنى السابقة للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.

وحسب الموقع، ثبت أن المبلغ جرى تحويله من طرف شركة التمويل الإماراتية “نور كابيتال” بإشراف أحد مسؤوليها.

وتعرف “نور كابيتال” نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها “شركة مساهمة خاصة تعمل في مجال الاستثمارات المالية، مرخصة من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي”.

TRT عربي – وكالات