تحمل شحنات من قطر وأمريكا.. 7 ناقلات غاز طبيعي تحول مسارها بعد حادثة قناة السويس

كشفت شركة كبلر لتحليل البيانات الجمعة، أن 7 ناقلات غاز طبيعي مسال حولت مسارها بعيدا عن قناة السويس بعد تعليق حركة الملاحة فيها، إثر جنوح سفينة حاويات عملاقة منذ يوم الثلاثاء.

وقالت ريبيكا شيا المحللة في كبلر، إن 3 ناقلات جار تحويلها نحو المسار الأطول حول رأس الرجاء الصالح، مضيفة أن غالبية الناقلات التي حولت مسارها تتجه الآن إلى أماكن أخرى بعدما كانت وجهتها في الأساس هي قناة السويس. وفقا لرويترز.

وأضافت أن 4 ناقلات تحمل شحنات من الولايات المتحدة وقطر، فيما لا تحمل البقية أي شحنات.

ولفتت شيا نقلا عن روسيا اليوم،  إلى أن 6 سفن للغاز الطبيعي المسال تنتظر الدخول على جانبي القناة مع وجود سفينة أخرى تسمى “جولار تندرا” عالقة في القناة منذ يوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن “ْخطط عبور ما إجماليه 16 سفينة غاز طبيعي مسال لقناة السويس ستتأثر إذا استمر الازدحام حتى نهاية الأسبوع الجاري”.

ولا تزال سفينة الحاويات العملاقة عالقة بشكل جانبي حتى اليوم الجمعة، في قناة السويس، حيث تسابق السلطات الزمن لتعويم السفينة وإعادة فتح حركة العبور في الممر المائي المهم للشحن العالمي بين الشرق والغرب.

وقد جنحت السفينة “إيفر غيفن”، التي ترفع علم بنما وتنقل البضائع بين آسيا وأوروبا، يوم الثلاثاء في القناة التي تفصل القارة الأفريقية عن شبه جزيرة سيناء. وأعاقت السفينة، المملوكة لشركة “شوي كيسن كيه كيه” اليابانية، حركة المرور في القناة، تاركة عشرات السفن الصغيرة عالقة في البحر المتوسط والبحر الأحمر.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139