تسريب لسفير مصر في واشنطن: تركيا أخطر من إيران والسعودية عجزت عن محاربة التطرف

كشف حساب “نافذ” غير الموثق على موقع “تويتر” ما قال إنه تسريب لبرقية بعث بها السفير الأردني في واشنطن إلى وزارة الخارجية الأردنية عن اجتماع له مع السفير المصري في واشنطن ياسر رضا، الذي وصف تركيا بأنها تمثل تهديدا أخطر من التهديد الإيراني.

وجاء في البرقية، وفقا للتسريب، أن السفير المصري تحدث عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  بشكل سلبي للغاية، موضحا أنه يتوجب أن يكون هناك موقف عربي موحد وتحرك ضد سياسات تركيا.

وكرر السفير أنه يرى أن التهديد التركي أخطر من التهديد الإيراني، لكن المشكلة هي اختلاف المواقف بين الدول العربية تجاه تركيا، بينما تتفق مصر والأردن على هذه النقطة.

وتوترت العلاقة بين مصر وتركيا منذ الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي  في يوليو/ تموز 2013  وأطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي الذي تطالب تركيا السلطات المصرية بالإفراج عنه، وتم على إثر هذا التوتر تخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى مستوى القائم بالأعمال.

ولم تسلم السعودية من اتهامات السفير المصري، حيث عبر السفير عن قناعته بأن مصر والأردن فقط هما القادرتان على محاربة الفكر المتطرف لـ”خبرتهما الطويلة في محاربة الإرهاب” و”آرائهما المنفتحة تجاه في فهم الإسلام” بينما لا تستطيع السعودية القيام بمثل هذا الدور، “في إشارة من السفير المصري إلى عدم توفر هذين الأمرين لدى السعودية لتبنيها الفكر الوهابي.”

عبر السفير المصري  لنظيره الأردني في واشنطن عن قناعته بأن القيام بدور مكافحة الإرهاب في حين مصر والأردن قادرتان

عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر

نظام  من الطبيعي ان يغدر بتحالفاته وب 

مقتطفات من حديث السفير  👇👇

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *