تسع مواصفات خارقة جعلت تركيا تصر على امتلاك صواريخ “أس 400” الروسية

تسلمت تركيا، اليوم السبت 13 جويلية 2019، الدفعة الثانية من مكونات نظام الدفاع الجوي الروسي “إس 400″، بعدما حصلت على الشحنة الأولى أمس الجمعة.

وتصر تركيا على شراء منظومة الصواريخ الروسية “إس 400” رغم أنها عضو في حلف “الناتو”، وقدرتها على استخدام صواريخ “باتريوت” الأمريكية.


وتكشف مجلة “ستراتيجيك كلتشر”، جانب من أسباب تمسك أنقرة بشراء “إس 400″، مؤكدة أن نظام الدفاع الجوي الأمريكي “باتريوت” لا يستطيع أن يجاري نظام صواريخ “إس-400” الروسية.

وتلجأ تركيا لصواريخ “إس – 400” لتأمين الحماية لحدودها الجوية وهو ما أثار حفيظة الأمريكيين، الذين حاولوا فرض نظامهم “باتريوت” على تركيا، لأن الصواريخ الأمريكية لا تملك الكثير مما يتمتع به النظام الصاروخي الروسي.

وتثار الكثير من الشكوك حول قدرة صواريخ “باتريوت” القتالية، بسبب فشلها في اعتراض عدة صواريخ دخلت إلى الأراضي السعودية من اليمن، وتاريخ استخدامها خلال حرب الخليج.

وتسبب نظام الدفاع الصاروخي الروسي “إس – 400” في إرباك حسابات أعداء روسيا حول العالم وفي مقدمتهم الجيش الأمريكي، الذي يستخدم نظام “باتريوت” الصاروخي، لحماية قواعده وحلفائه في العالم.

وتظهر مقارنة بين صواريخ “إس 400″ الروسية و”باتريوت” الأمريكية، سر إصرار تركيا ودول أخرى على الحصول على الصواريخ الروسية، بحسب رسم توضيحي لـ”سبوتنيك”، النسخة الإنجليزية.

1- تصنع “إس 400” شركة “ألماز أنتي” الروسية، بينما تصنع “باتريوت”، شركة “رايثيون” الأمريكية.

2- صواريخ “إس 400” مصممة لإسقاط أحدث الطائرات والصواريخ في المدى المتوسط والبعيد ومنها مقاتلات “إف 35” الشبحية الأمريكية و”إف 22″، بينما تحمي صواريخ “باتريوت” الأمريكية المنشآت العسكرية المهمة والقواعد الجوية من الهجمات الجوية.

3- تتكون منظومة “إس 400” من 3 أجزاء، أولها 8 وحدات مضادة للطائرات مجهزة بـ12 منصة إطلاق، والجزء الثاني يضم أنظمة القيادة والتوجيه والرادارات، والجزء الثالث يضم الدعم الفني والصيانة.

ويتكون الجزء الأول من منظومات “باتريوت”، من وحدة الرادار والتحكم النيراني، والثاني يضم مركز القيادة، والثالث يمثل وحدة إطلاق الصواريخ.

4- يدمر “إس 400″ أهدافا جوية على مدى 250 كم، والصواريخ الباليستية على مدى 60 كم، بينما يمكن للباتريوت إصابة الأهداف الجوية في مدى 160 كم، والصواريخ على مدى 45 كم.

5- يمكن لـ”إس 400” إسقاط أهدافها في ارتفاعات تتراوح بين 10 أمتار إلى 27 كم، بينما يتراوح ارتفاع أهداف “باتريوت” بين 60 مترا إلى 24 كم.

6- يغطى رادار “إس 400” دائرة قطرها 600 كم، ويمكن إعدادها للإطلاق خلال 5 دقائق، بينما يغطى رادار “باتريوت” مدى 150 كم، ويحتاج إعداده إلى 30 دقيقة.

7- يستطيع “إس 400” إطلاق أول صاروخ بعد 10 ثوان من اكتشاف الهدف، بينما يحتاج “باتريوت” 15 ثانية لإطلاق أول صاروخ بعد اكتشاف تهديد.

8- يمكن لـ”إس 400″ إطلاق صواريخ بزاوية مقدارها 90 درجة، بينما لا تتجاوز زاوية إطلاق صواريخ “باتريوت” 38 درجة.

9- تعمل روسيا على تطوير “إس 500” ليكون النسخة الأكثر فتكا من “إس 400″، وفي المقابل يوجد 4 طرازات من صواريخ “باتريوت” الأمريكية تحمل مسميات “باك 1، 2 ، 3″، وأحدثها “باك 3 إم إس إي”.

المعارضة التركية تؤيد سياسة اردوغان حيال صواريخ “إس- 400”

 أعلن حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض موقفه من صفقة منظومة “إس 400” بين روسيا وتركيا، معتبرا التصرفات الأمريكية بالضغط على أنقرة هي “تصرفات غير صحيح”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن زعيم الحزب المعارض كمال قليتشدار أوغلو اليوم السبت، تصريحات إيجابية تتعلق بالصفقة التي حصلت بين تركيا وروسيا

وعلق أوغلو للصحفيين، على هامش افتتاح حديقة في العاصمة أنقرة، على بدء وصول معدات المنظومة الروسية إلى تركيا قائلا:

“المنطقة التي تقع فيها تركيا هي منطقة استراتيجية، وتركيا موجودة داخل دائرة من النار، وهي مضطرة لضمان أمنها داخل وخارج الحدود، واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد”.

وأشار إلى أنه من حق تركيا أن تبحث عن بدائل من أجل ضمان أمنها، بعد أن رفضت الولايات المتحدة تلبية طلب أنقرة لشراء منظومة “الباتريوت”.

وشدّد على أن “الضغوط” التي يمارسها مجلس الشيوخ الأمريكي والمؤسسات السياسية الأخرى على رئيس البلاد دونالد ترامب، للضغط على تركيا، “هي تصرفات غير صحيحة”.

وأردف: “تركيا ستمضي في طريقها، وستضمن أمنها لأن هذا الأمر هو من حقوقها السيادية”.

وسلمت طائرة روسية، اليوم السبت، الدفعة الثانية من مكونات نظام الدفاع الجوي الروسي إس 400 إلى قاعدة جوية تركية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” وقف تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35 في قاعدة جوية أمريكية بولاية أريزونا، وأمهلت أنقرة حتى يوم 31 جويلية الجاري، للتراجع عن شراء نظام صواريخ “إس 400” من روسيا.

وصلت 3 طائرات نقل روسية ضخمة إلى مطار “مرتد” العسكري في أنقرة تنقل أجزاء من منظومة S400

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة “إس-400” الروسية إلى مطار عسكري في أنقرة.جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة على حسابها في موقع “تويتر” الجمعة.

وقال البيان: “في إطار الاتفاق المبرم بين الجانبين، بدء شحن أول مجموعة من أجزاء منظومة إس-400 إلى قاعدة “مرتد” الجوية بالعاصمة أنقرة، إعتبارا من 12 يوليو/تموز 2019″.

وعلى صعيد متصل، أعلنت رئاسة الصناعات الدفاعية في بيان صادر عنها، بدء المرحلة الأولى من عملية استلام منظومة “إس-400” مع وصول أول طائرة تقل أجزاء المنظومة، إلى العاصمة أنقرة.

المصدر: سبوتنيك ووكالات

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *