تعطيل الدستور تعني استقالة سعيّد

بقلم منذر الونيسي

تعطيل الدستور يعني إلغاء كل المؤسسات المنبثقة عنه بما فيها منصب رئيس الجمهورية الذي يصبح خارح الدستور وخارج الشرعية ويجب عليه الإستقالة وترك منصبه ..
أما غير ذلك فهو تمادي في تدمير الدولة والقوانين وترذيل لمنصب الرئاسة ..
من يريد التغيير يؤسس كيانا ويتقدم لانتخابات ويربحها ويغير ما يشاء ..
تونس ليس حقل تجارب لمن كان وإن كان رئيس الدولة…
تونس بلدنا جميعا ولا يجوز أن يتحكم فيها شخص كأنها مزرعة عائلية وأخوه يتحي ويزكي.
مضى من أعمارنا الكثير ولن نقبل أن نعود تُبعا لمن لم نسمع له ركزا أيام الظلم والطغيان والعذاب ولم نقرأ له سطرا واحدا مطالبا بالحرية .
14 جانفي يوم الثورة والحرية ويوم هروب الصنم وتتويج لليوم الأعز 17 ديسمبر وليس يوم وأد الثورة ، اللهم إلا إذا كان ذهاب بن علي أدمى قلوب البعض.
إن أردتموها ديكتاتورية فلتكن . قولوها بكل شجاعة ولا تترددوا فالتردد لا يليق بالأقوياء..
أكتب هذا وأنا مخمور و”بالعو ميت”
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139