حسونه الناصفي يستجدي الامارات : مشروع تونس يساند حفتر و يعترف “بحكومة” شرق ليبيا

في تصريح له نشر على موقع إرم نيوز الإماراتي تحت عنوان “أمين عام ”مشروع تونس“: أخطأنا في التحالف مع حكومة السراج

إنتقد أمين عام حركة “مشروع تونس ” حسونة الناصفي أداء الدبلوماسية التونسية في التعاطي مع الأزمة الليبية خصوصا في ضوء المستجدات الأخيرة التي تشهدها العاصمة اليبية طرابلس معتبرا أن سلطات بلاده أخطأت بتحالفها مع حكومة الوفاق و ذلك حسب تعبيره .
و أضاف الناصفي بأن حركة مشروع تونس بادرت إلى إقامة علاقات مع حكومة شرق ليبيا بإعتبارها الحكومة المنتخبة ،مؤكدا على ان الحركة تساند الجيش الوطني الليبي في حربه ضد الإرهاب.

تونس على نفس المسافة و تدعو الى وقف الاقتتال

و كان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عبر عن انشغال تونس العميق بما يجري في هذا البلد الشقيق وجدّد خلال لقاءه خميس الجهيناوي وزير الخارجية اليوم الاثنين 13 ماي 2019 دعوته كافة الأشقاء الليبيين إلى وقف الاقتتال والعودة إلى طاولة الحوار والتفاوض ووضع مصلحة بلادهم العليا فوق كل اعتبار، مشدّدا على أنّ تونس تقف على نفس المسافة من الجميع وليس لديها أيّة أجندة في ليبيا سوى عودة الوئام والأمن والاستقرار، فلا مصلحة لتونس إلاّ في أن تسترجع ليبيا عافيتها وتستعيد مكانتها الطبيعية وتحافظ على وحدتها.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *