خطير : الإمارات تستبدل الهويات اليمنية لمواطني سقطرى بأخرى اماراتية

كشفت مصادر محلية إن دولة الإمارات العربية المتحدة، بدأت بسحب “الهويات” المدنية والعسكرية، من أبناء سقطرى، مشيرة إلى أن تستعد لتسليمهم هويات من دولة الإمارات، مانعة أبناء المحافظة من الدخول إليها.

وبحسب ما ذكرت مواقع إخبارية يمنية نقلاً عن أحد أبناء سقطرى قوله “أنه تم سحب البطائق العسكرية وبطائق مئات المواطنين من قبل المسؤولين الإماراتيين تمهيداً لإصدار بطائق من قبل الإماراتيين المسيطرين حالياً على الجزيرة.”
وأضاف موقع “يمن مونيتور” نقلاً عن عبدالكريم السقطري الذي أكد بقوله أنه تم منعه مع عدد من أبناء المحافظة من السفر إليها، وعند مطالبتنا بالأسباب من قبل السلطات هناك، فوجئنا بالرد: أن علينا أخذ الموافقة القبلية من قبل الإماراتيين بالدخول.
مشيراً بقوله “نحن خرجنا من المحافظة عندما انقطع الدعم عنها وكادت اتصل إلى مجاعة حقيقية لولا تدخل التحالف بإنقاذ الأهالي.. وأصبحنا عالقين حالياً خارج محافظتنا ولا نستطيع العودة إليها.”
وتتحكم دولة الإمارات العربية المتحدة المشاركة ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، على جزيرة سقطرى من خلال المؤسسات التي استحدثتها أو عن طريق الهلال الإحمر الإماراتي، التي عينت أحد أعضائها مسؤولا عن القوات الإماراتية في سقطرى، بالإضافة على إقدامها على فصل الموظفين الحكوميين من مؤسسة الكهرباء؛ بعد أن أحضرت معها شركة جديدة.
يذكر أن الإمارات عملت على السيطرة على عدد من الجزر بينها جزيرة سقطرى، التي عمدت على بناء قاعدة عسكرية وتجنيد موالين لها تحت ما يسمى بالنخبة السقطرية.
ونشرت مجلة “جاينز” البريطانية المتخصصة في الشؤون العسكرية في عددها الاسبوع الماضي إن الإمارات العربية المتحدة توقفت عن بناء مدرج طيران وقاعدة عسكرية في “جزيرة ميون” في مضيق باب المندب.

المصدر: المهرة بوست

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *