دوري أبطال اوروبا .. فيديوهات للاهداف المسجلة هذه الليلة

 

عاد بايرن ميونيخ الألماني بفوز كبير من معقل برشلونة الإسباني “كامب نو” بعدما تغلّب عليه 3-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

وتناوب على تسجيل أهداف الفريق البافاري كل من توماس مولر (34) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (56) و(85).

ارتدت المباراة طابعًا ثأريًا بالنسبة لبرشلونة بعد خسارته بنتيجة قياسية أمام بايرن ميونيخ 2-8 في الدور ربع النهائي للمسابقة ذاتها في 14 آب/أغسطس 2020 على ملعب النور في البرتغال (ألغي آنذاك نظام الذهاب والإياب بسبب جائحة كوفيد-19).

وخاض النادي الكاتالوني المسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ 17 عامًا من دون نجمه التاريخي الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل حديثاً إلى باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الصيف.

وضمن ذات المجموعة حسم التعادل السلبي نتيجة مباراة دينامو كييف الأوكراني وضيفه بنفيكا البرتغالي.

تشيلسي يستهل دفاعه عن اللقب بفوز على زينيت

على ملعب ستامفورد بريدج، سجّل هدف الفوز لتشيلسي المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو العائد الى الـ “بلوز” من إنتر الايطالي(69).

وحقّق الفريق اللندني بقيادة المدرب الالماني توماس توخل بداية واعدة في الدوري المحلي فحقق ثلاثة إنتصارات وتعادل أمام ليفربول 1-1.

وشهدت المباراة استمرار مسلسل تألق لوكاكو العائد إلى صفوف تشيلسي بعد غياب 7 اعوام قضاها متنقلاً على سبيل الاعارة بداية مع وست بروميتش ألبيون ثم رسمياً مع إيفرتون ومانشستر يونايتد وأخيراً مع إنتر الإيطالي، وكان لوكاكو افتتح باكورة أهدافه على ملعب “ستامفورد بريدج” بثنائية ساهم من خلالها في منح فريقه فوز مريح على آستون فيلا بثلاثية نظيفة في “بريميرليغ”، وكان قد سجّل أيضاً في مرمى أرسنال على ملعب الأمارات في أوّل مباراة له بعد عودته، ليصبح في رصيد لوكاكو مع الفريق اللندني 4 أهداف في 5 مباريات منذ مطلع الموسم الحالي بعد هدفه أمام زينيت.

وعانى الـ “بلوز” لتسجيل هدفه الأوّل وتعيّن عليه الإنتظار حتى الدقيقة 69، إذ لم يشهد الشوط الأول فرصاً حقيقية من الجانبين، لا بل انتهى النصف الأول بتسديدة واحدة مباشرة على المرمى.

لكنّ الشوط الثاني حمل معه تغييراً واضحاً في نزعة تشيلسي الذي مال أكثر إلى الهجوم، وتحرّك خطّه الأمامي بوجود لوكاكو ومايسون ماونت.

يوفنتوس يتخطّى عقبة مالمو بيسر

سجّل للـ”بيانكونيري” البرازيلي أليكس ساندرو (23) والأرجنتيني باولو ديبالا (45 من ركلة جزاء) والإسباني ألفارو موراتا (45+1).

وجاء الفوز مهمًا من الناحية المعنوية لفريق “السيدة العجوز” الذي يعاني في بداية الموسم بعد أن وجد نفسه متأخرا في المركز 16 من الدوري الإيطالي بعد تعادل وخسارتين في الجولات الثلاث الأولى كان آخرها خسارة أمام نابولي بنتيجة 1-2 السبت الماضي.

وواجه يوفنتوس بداية موسم عصيبة بعد رحيل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى فريقه القديم-الجديد مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وضمن ذات المجموعة حقق تشيلسي الإنكليزي بداية ناجحة في مشوار الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا بتغلبه على ضيفه زينيت سان بطرسبرغ الروسي بهدف دون ردّ من توقيع البلجيكي روميلو لوكاكو (69).

كريستيانو رونالدو يواصل تطويع الأرقام القياسية في دوري أبطال أوربا

وعزز رونالدو صدارته لترتيب هدافي أمجد الكؤوس موسعاً الفارق عن ملاحقه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الثاني بـ120 هدفاً.

وبحسب أوبتا، بات يونغ بويز الفريق الـ36 الذي يهز الدون شباكه في أمجد الكؤوس بالتساوي مع ميسي.

وعادل CR7 ، الرقم الخاص بأكثر اللاعبين مشاركةً في دوري الأبطال والمسجل باسم ايكر كاسياس (177 مباراة).

ولم يشارك كريستيانو رونالدو بقميص مانشستر يونايتد في دوري الأبطال قبل هذه المباراة منذ أيار/ مايو 2009 (12 عاماً و110 أيام) وهي رابع أطول فجوة لمشاركة لاعب مع فريق في تاريخ البطولة.

وسجل رونالدو 63 هدفاً في 68 مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا منذ بلوغه الثلاثين من عمره، أكثر بـ 35 هدفًا من أي لاعب آخر في سن الثلاثين أو أكثر في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139