عن جربه .. الشاعرة منيرة الحاج يوسف تكتب الى قيس سعيد : جزيرتي وجيرتي في خطر قد مسنا الضرر

كتبت الشاعرة منيرة الحاج يوسف هذه الرسالة القصيد الجد رائعة و وجهتها الى الريس قيس سعيد قالت فيها :

L’image contient peut-être : 1 personne, sourit, intérieur
تحية وبعد :
يا سيادة الرئيس،
جزيرتي البؤرة سشفى
سنفديهابالنفس والنفيس
قد يبدد الموت الكثير من كبارنا
ويهلكنا الفيروس
ولكن من سيبقى من صغارنا
سيذكر إهمالكم،وتعاطيكم التعيس
طالبنا أن تعزلوا الجزيرة قبل أن تصاب
لكنكم لم تنصتوا، يا لحظنا البئيس
وبعدما استفحل الوباء
سميتمونا بؤرة
وصرنا ننعت كأننا الوباء
عزلتم الجزيرةكأنها الشيطان أو إبليس
يا سيادة الرئيس
من أين نأتي بالدواء ومن يوفر الغذاء ؟
هل تسمحون أن يبيت شيخ على الطوى؟
هل تقبلون أن يجهد أطفالنا الإحساس بالخواء؟
يا سيادة الرئيس
كيف نقاوم الوباء ؟
جزيرتي كانت ولازلت رمزا لكل الخير والعطاء
تبرع أبناؤها ولبوا عند كل محنة نداء
ومن مثلهم في الجد والعطاء؟
يا سيادة الرئيس
وماذا بعد؟
ننتظر الموت في بيوتنا
يقتلنا الإحساس بالتجاهل والنسيان
من دولة عرفنا حق قدرها
فأنكرت علينا حقنا في العلاج
ونحن البؤرة
يا سيادة الرئيس
تعال وأنت ترى
مستشفى لا يفي بحاجة الطبيب ولا المرضى
يا سيادة الرئيس
لمن نوجه الخطاب
والكل لا يسمع ،لا يرى
ونحن البؤرة
يا سيادة الرئيس
كنا منذ زمان بؤرة
تكدست نفاياتنا على ساحل حزين
يشهد على جريمة كبرى
يشهد أننا بؤرة
يا حضرات النواب ومن تعاقبوا
إن هي إلا جريمة كبرى
يا تونس الجميلة
إن جربة إلا بؤرة تشهد على جريمة كبرى نحن لا نهاب الموت
ولا يخيفنا كورونا
نحن من تونس وإليها
فرجاء تذكرونا
يا سيادة الرئيس
جزيرتي وجيرتي في خطر
قد مسنا الضرر
فهل من لفتة تغير بإذن ربنا القدر. ؟

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *