رغم الفقر .. الثروات الطبيعية في افريقيا هي الأكبر على مستوى القارات

رغم الفقر الذي يحيا فيه أغلب سكان القارة الأفريقية، إلا أن الثروات الطبيعية الموجودة فيها هي الأكبر على مستوى قارات العالم.

ولعل هذه الثروات هي السبب الرئيس في الاستعمار المستمر لدول القارة، ووضعها بشكل دائم تحت وصاية الاستعمار الغربي. وربما يعطي هذا التقرير المبسط تفسيرًا منطقيًّا للتدخل الغربي الدائم والمستمر حتى هذه اللحظة في القارة السمراء.

البترول والغاز الطبيعي

تملك القارة حوالي 124 مليار برميل من احتياطي النفط، وهو ما يقدر بحوالي 12% من إجمالي احتياطي النفط العالمي، هذا بالإضافة إلى 100 مليار برميل على شواطئ القارة في انتظار أن يتم اكتشافها.

في عام 2011م أنتجت القارة 9,4 مليار برميل من البترول.

تتركز الثروة النفطية بالقارة في دول نيجيريا والجزائر ومصر وأنجولا وليبيا والسودان وغينيا الاستوائية والكونغو والجابون وجنوب أفريقيا.

كما انتجت القارة في عام 2007م ما يعادل 6,5% من إجمالي الغاز الطبيعي حول العالم، بينما ما تزال تملك حوالي 500 تريليون متر مكعب من احتياطي الغاز الطبيعي، تمثل 10% من إجمالي احتياطي الغاز العالمي.

ما نسبته 23% من إجمالي إنتاج القارة من البترول يتم تصديره للولايات المتحدة الأمريكية، وحوالي 14% للصين، و8% لكل من إيطاليا والهند، بينما تحظى دول الاتحاد الأوروبي بأكثر من 25% من إجمالي الإنتاج.

اليورانيوم

تتميز القارة الأفريقية بكميات كبيرة من عنصر اليورانيوم الهام في الصناعات النووية.

تشارك أفريقيا بأكثر من 18% من إجمالي الإنتاج العالمي لليورانيوم.

أبرز هذه الدول هي: النيجر، وناميبيا، وجنوب أفريقيا.

تمتلك القارة احتياطات تصل إلى ثلث إجمالي احتياطات العالم من هذا العنصر الهام.

الذهب

في عام 2008م أنتجت القارة الأفريقية حوالي 483 طنًّا من الذهب، بما يمثل حوالي 25% من إجمالي إنتاج العالم.

نصف إنتاج القارة من الذهب يتم عبر جنوب أفريقيا بالإضافة لدول أخرى، مثل: غانا، وغينيا، ومالي، وتنزانيا.

تمتلك القارة احتياطات من الذهب تقدر بحوالي 50% من إجمالي احتياطات العالم.

الألماس

تتصدر القارة الأفريقية سوق الألماس العالمي؛ حيث تقوم بإنتاج 40% من إجمالي الألماس عبر العالم.

ستركز الألماس في دول بتسوانا وأنجولا وجنوب أفريقيا والكونغو الديمقراطية وناميبيا.

المدهش في الأمر أن العديد من الحروب الأهلية في القارة تم تمويلها باستخدام الألماس الذي تنتجه القارة، حتى إن الألماس الذي يأتي من مناطق الصراعات والحروب يتم إطلاق أسماء عليه مثل: “ألماس الصراعات”، أو “ألماس الدم”.

معادن أخرى

وتنتج أفريقيا 80% من إجمالي البلاتين المنتج حول العالم.

كما تنتج 27% من إجمالي كمية الكوبالت المنتجة حول العالم.

وبالنسبة للحديد فتقوم القارة بإنتاج ما نسبته 9% من إجمالي إنتاج الحديد حول العالم.

ويتراوح احتياطي القارة من الحديد والمنجنيز والفوسفات واليورانيوم من 15 – 30% من إجمالي الاحتياطي العالمي لهذه المعادن.

كما يعتقد أن القارة تمتلك احتياطات تقدر بحوالي 90% للكوبالت، و90% للبلاتين، و95% للكروم، و64% للمنجنيز.

الزراعة

تعتبر الزراعة أحد أهم الأنشطة الاقتصادية في القارة السمراء. تنوع المناخ بها وكثرة الأنهار ساعدا على قيام الزراعة بها بصورة كبيرة. يعمل ثلثا سكان القارة بالزراعة تقريبًا، والتي تساهم بحوالي 20 – 60% من إجمالي الناتج القومي لكل دولة من دول القارة.

في المناطق الاستوائية يتم زراعة الأناناس والقهوة والكاكاو والنخيل لاستخراج الزيت منه.

وفي مناطق السافانا يتم إنتاج الفول السوداني والفلفل والبطيخ .

وفي مناطق الصحراء يكثر زراعة القطن ونخيل البلح.

وفي حوض البحر المتوسط يتم زراعة الزيتون والحمضيات والطماطم وعدد كبير من الخضروا

الأخشاب

تتميز أفريقيا بوجود الكثير من الغابات التي ينتج منها الأخشاب بكميات كبيرة.

تساهم صناعة الأخشاب بحوالي 6% من إجمالي الناتج القومي للقارة بأكملها، وهي أعلى نسبة في جميع القارات.

تمثل النسبة العامة للغابات حول العالم 0,6 فدان لكل شخص، بينما ترتفع هذه النسبة كثيرًا في أفريقيا لتصبح 2 فدان لكل شخص.

الأخشاب ذات الجودة العالية مثل الماهوجني تتركز في دول الكونغو والكاميرون وأفريقيا الوسطى والجابون وغينيا الاستوائية. يتم تصدير هذه الأشجار للعديد من الدول أبرزها اليابان وإسرائيل ودول الاتحاد الأوروبي.

الثروة السمكية

تتميز القارة بطول سواحلها على المحيطين الهندي والأطلنطي، بالإضافة إلى البحر المتوسط. هذا بالإضافة إلى توافر مصادر للصيد بالمياه العذبة، مثل: نهر النيل، والبحيرات الكبرى بوسط القارة.

يساعد قطاع الثروة السمكية بتوفير الدخول لحوالي 10 مليون أفريقي يعمل بمهنة صيد الأسماك.

قيمة الأسماك التي يتم تصديرها من القارة الأفريقية تصل إلى 2,7 مليار دولار أمريكي.

منطقة غرب أفريقيا هي إحدى أهم مناطق صيد الأسماك في العالم؛ حيث تقوم بإنتاج 4,5 مليون طن من الأسماك طبقًا لتقارير عام 2000م.

يمثل إنتاج الأسماك من مصادر المياه العذبة بالقارة حوالي ثلثي إنتاج العالم، كما تحتوي المياه العذبة على حوالي 3000 نوع من الأسماك.

بحيرة فيكتوريا على سبيل المثال تنتج حوالي نصف مليون طن من الأسماك سنويًّا، تصل قيمتها لحوالي 600 مليون دولار أمريكي.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *