رغم تعرضها لمحاولات اعتداء .. وحدات الحرس الديواني تضبط كميات هامة من السلع المهربة

تمكّنت مساء أمس السبت 19 جانفي 2019 فرق الحرس الديواني بكلّ من تطاوين و الصخيرة والمهدية بإسناد من الفرق المختصة لطلائع الديوانة من إحباط عمليات تهريب لكميات هامة من السجائر والمعسّل والملابس الجاهزة تمّ ضبطها على متن وسائل نقل بمسالك صحراوية وفلاحية.

وقد اضطرّت الدوريات لاستعمال إطلاقات ناريّة للسيطرة على سيارات التهريب وتعرّضت إثر ذلك إلى مناوشات ومحاولات اعتداء من قبل المهربين، وتتمثل تفاصيل العمليات فيما يلي:

في عملية أولى، وفي إطار التنسيق بين الأطراف العسكرية والأمنية والديوانية المتمركزة على الشريط الحدودي التونسي الليبي، تلقت مصالح الحرس الديواني بتطاوين معلومات من الفيلق الصحراوي للجيش الوطني برمادة مفادها معاينة تنقّل سيارات تهريب على الشريط الحدودي بجهة الظاهر من معتمدية رمادة، فتمّ توجيه دوريتين من أعوان الحرس الديواني ونصب كمين مكّن من ضبط ثلاث شاحنات رباعية الدفع لا تحمل لوحات ترقيم منجمي ومحملة ب71000 علبة سجائر و3000 كلغ معسّل قدّرت قيمتها الجملية باعتبار وسائل النقل بخمسمائة ألف دينار، و قد اضطرّ أعوان الديوانة لمطاردة هذه الشاحنات وإطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء للسيطرة عليها و حجزها.

وفي عملية ثانية، تمكّنت دورية مشتركة بين طلائع  الديوانة وفرقة الحرس الديواني بالصخيرة من ولاية صفاقس من إحباط عملية تهريب لكمية هامة من الملابس الجاهزة المهربة تحمل علامات مقلّدة محمّلة على سيارة نفعيّة تحمل ترقيم تونسي حاول سائقها الفرار وامتنع عن التوقّف وبملاحقته تعمّد صدم سيارة الطلائع لإخراجها من الطريق فتمّ إستهداف عجلاتها بإطلاقات ناريّة وإجبارها على الوقوف والسيطرة على سائقها ومرافقه و الإحتفاظ بهما تبعا لتعليمات النيابة العمومية، وتمّ حجز الملابس المهربة المتمثلة في فساتين وسراويل دجين وجمّازات قدرت قيمتها بحوالي 20 ألف دينار.

ومن جهة أخرى، تعرّض أعوان الحرس الديواني بالمهدية وعناصر من فرقة طلائع الديوانة أثناء نصبهم لكمين بأحد المسالك الفلاحية بجهة السواسي من ولاية المهدية إلى محاولة اعتداء من قبل مجموعة من المهرين على متن شاحنتين تعمّدوا التشويش على الدورية باستعمال منبهات الصوت والتلفظ بعبارات نابية لاستفزاز الأعوان.

وتبعا لذلك قرّرت الدورية تغيير مكان تمركزها فلحق بها سبعة من المهربين وقاموا بقطع الطريق أمامها ممّا استدعى تدخّل عناصر الطلائع الذين تمكنوا من السيطرة على أربعة مهربين في حين لاذ الآخرون بالفرار، وتمّ في الإبان التنسيق مع مصالح الحرس الوطني الذين تنقلوا على عين المكان لاستلام الموقوفين والإحتفاظ بهم تبعا لتعليمات النيابة العمومية.

المصدر : موقع موزاييك

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *