روسيا تهنئ تونس بنجاح ارسال اول قمر صناعي محلي

توجهت وزارة الخارجية الروسية بتهنئة خاصة لتونس وشعبها بمناسبة اارسال  أول قمر صناعي مصنع بإمكانيات تونسية ذاتية الى الفضاء.
واكدت وزارة الخارجية الروسية في بلاغها الذي نشر على موقعها الرسمي ان “تحدي واحد” هو قمر صناعي تونسي من الجيل الجديد مزود بتكنولوجيا عالية التطور وهو يندرج ضمن مشروع لارسال 30 قمر صناعي اخر.
واكدت الخارجية الروسية ان “تحدي واحد” هو انجاز تاريخي لتونس يؤكد تقدمها الهام في مجال التكنولوجيات المتطورة والمستوى العالي لكفاءاتها.
وشددت الخارجية الروسية على ان هذا النجاح سيفتح الافاق لتعميق التعاون بين تونس وروسيا في مختلف المجالات خاصة العلمية.
وفيما يلي نص البلاغ والرابط البلاغ على الموقع الرسمي:
🛰 Le texte original du communiqué en russe sur le site officiel de Russian Foreign Ministry – МИД России

أولى الاشارت تصل الى الارض

من جانبها اعلنت شركة الاتصالات التونسية “تالنات”، امس الأربعاء 24 مارس 2021، أن  القمر الاصطناعي “تحدي واحد” (“تشالنج وان”) أرسل الإشارات الرادوية نحو الأرض، معلنةً بذلك نجاح مرحلة ما بعد الاطلاق التي تعتبر اكثر العمليات تعقيدا، حسب ما أوضحته الشركة في تدوينة نشرتها على فايسبوك.

وانطلق إلى الفضاء يوم الاثنين القمر الاصطناعي “تحدي واحد” (“تشالنج وان”) المصنع بالكامل في تونس والمخصص لشبكة الإنترنت الخاصة بالأجهزة المتصلة، أو ما يصطلح على تسميته “إنترنت الأشياء”، من قاعدة بايكونور في كازاخستان على متن صاروخ “سويوز” الروسي.

ووصل “تشالنج وان” الذي صنعته “تالنات” إلى مداره في اليوم ذاته على متن صاروخ “سويوز”.

ويرمي القمر الاصطناعي التجريبي إلى جمع بيانات من أجهزة استشعار بينها أدوات قياس حرارة أو لواقط للتلوث متصلة بالإنترنت أو شرائح لتحديد التموضع أو مستشعرات للرطوبة، لقراءتها في الوقت الحقيقي حتى في مناطق لا تغطيها الشبكة على الأرض.

وتبلغ قدرة الإرسال الخاصة بقمر “تشالنج وان” الاصطناعي 250 كيلوبايت في الثانية على نطاق 550 كيلومترا، وسيحاول تلبية الحاجة المتزايدة للوصل بين الأشياء عبر الأقمار الاصطناعية، إذ لا تغطي شبكة الإنترنت الأرضية أكثر من 20 % من مساحة الأرض.

ويجسد المشروع البالغة تكلفته حوالي 1,2 مليون دولار عمل فريق من المهندسين التونسيين الشباب، بمواكبة خبراء تونسيين في الخارج بينهم خبير شارك في مهمة “برسيفيرانس” التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إلى المريخ.

وتسعى “تالنات” بالتعاون مع بلدان إفريقية أخرى، في السنوات الثلاث المقبلة إلى إطلاق سرب يضم أكثر من عشرين قمرا اصطناعيا لاستغلال هذه التكنولوجيا تجاريا.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139