كان يقود سيارته الأحد الماضي في مدينة ريو دي جنيرو عندما اعترضه 3 مسلحين بالمسدسات، لحقوا به في سيارة مسروقة، ظلت وراء Range Rover سوداء كان يقودها، وعند وقوفه قرب منعطف في المدينة، وفق ما نراه بفيديو تعرضه “العربية.نت” أعلاه، نزلوا منها شاهرين عليه المسدسات، في وقت كانت كاميرا مراقبة بالشارع القريب من ملعب “بوتافوغو” تصور كل تفاصيل السطو السريع.

جثا على ركبتيه ورفع يديه استسلاماً

نرى جيفرسون، البالغ 34 سنة، يستسلم للمسيطرين عليه بقوة السلاح، ويخرج من السيارة بأمر من أحدهم، وأمره بأن ينزوي إلى الرصيف، ليجثو فيه على ركبتيه ويرفع يديه استسلاما، ثم نراهم يتخلون عن سيارتهم ويسرعون إلى سيارته ويلوذون بها فرارا.

واستعادت الشرطة سيارة جيفرسون المسروقة في اليوم التالي، الا أن اللصوص لا زالوا فارين

و يوم  الاثنين، عثرت شرطة الريو على “الرنج روفر” السوداء، مركونة في شارع بإحدى الضواحي، طبقا لما قرأت “العربية.نت” الثلاثاء بمواقع وسائل إعلام برازيلية عدة، وفيها أن الناهبين تخلوا عنها لصعوبة بيعها، إلا أنهم سرقوا منها ما يمكن بيعه، وأهمه هاتفه الجوال. أما هم، فمستمرون بالفرار.