شكرا يا شعب الافريقي

بقلم محرز العماري

في تونس يعتبر جمهور النادي الافريقي ظاهرة فريدة من نوعها .. و القول هذا مدعوم بأكثر من حجة و أكثر من موقف تلتقي حولها اراء الرياضيين على مختلف مشاربهم و ميولاتهم …

النادي الافريقي الذي يعتبر الفريق الرياضي الاكثر اشعاعا في ربوع الخضراء يحتاج الى ابحاث و دراسات لفك لغزه .. و تحتاج جماهيره الى علماء اجتماع و ثقافة و سياسة لفهم كنهه ..

هذا الفريق الذي ما ترك وساما رياضيا  الا و وضعه على صدره و ما ترك بطولة الا و وشح بها خزينته و ما ترك كاسا الا و زين به مقره عوده صلب بل ربما اكثر مما يتخيله العقل .. هذا النادي عاش الليالي الملاح و عاش “الاتراح” .. تراوحت مسيرته بين الفرحة و الحزن .. و كان عوده يشتد مع كل هزة ..

الافريقي الذي وصفه المدرب الجزائري الشهير عبد الحق بن شيخه بأنه فريق الشعب بنى اسسه على محبة الشعب له بطريقة عجيبة غريبة قلما تجد لها مثيل ..

بين النادي و جمهوره قصة عشق صح فيها قول الشاعر ” لا استطيع لهذا الحب كتمانا”..

شكرا يا شعب الافريقي و المجد لهذا النادي الذي اعطانا مفهوما جديدا لحب الوطن.

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *