صاحب الحمل الكاذب يمعن في الكذب

تونس / اليوم انفو/ محرز العماري

صاحب المفتاح شهر المزروب يصول و يجول في ألمانيا متأبطا شره و حاملا كيسا من الذباب الالكتروني معه يوزع ما تيسر له من الفتن و التدجيل و قلة المعروف…

صاحب المفتاح السحري لقلوب العذارى المغفلين يصول و يجول في المانيا و لسان حاله يقول “كان فلتت المره هذي اتخذنا”… فخسارة كرسي ألمانيا تعني نهاية مرحلة الحمل الكاذب و الدخول في عمق العقم السياسي و “يا شماتة ابلا محمد دحلان فيه”…

صاحب المفتاح السحري يكذب و يكذب و يكذب حتى كاد ان يكذب نفسه بعد ان صدقها … و اخر ما جاد به” بلحوحه” ما دونه في صفحته الفايسبوك من اتهام باطل ينم عن حقد و كراهية لا نرى مثيلا لها الا عند شقيقته من رضاعة البزولة الاماراتية عبير موسي حيث كتب يقول ” في فولزبوغ و بمناسبة الانتخابات الجزئية بالمانيا قيادات نهضوية -لدينا أسماؤهم وشهود عيان عليهم إذا أرادت هيئة الانتخابات التحقيق في الامر- يقومون بحملة دعائية لمرشح النداء في الجامع المحلي و يدعون للتصويت لصالحه بشكل علني وأصوات عالية”.

الملاحظة الاولى ان صاحب الحمل الكاذب يعمل كثيرا على “استفيده” و يعتبرها مصدرا مهما و لذلك قال “لنا شهود” ( بوليس سياسي )

الملاحظة الثانية هي ان صاحب الحمل الكاذب يتعامى على القانون الالماني الذي يمنع منعا باتا على اماكن العبادة استعمال مكبرات الصوت .

الملاحظة الثالثة هي الجيش الهائل الذي رافق صاحب الحمل الكاذب الى المانيا و السيد النائب الذي ترك مقعده بمجلس نواب الشعب ليقيم مقام “العساس” بمكتب الاقتراع بالمانيا ..

الملاحظة الرابعة من اين لك كل هذه الاموال التي تتجول بها في المانيا و تغدق بها على مرافقيك .

الملاحظة الخامسة من كان بيته من زجاج لا يرمي غيره بالحجر فهناك شبهة تلاعب بقاعدة بيانات التونسيين بالمانيا و سهم الاتهام موجه لك..

و ختاما نتمنى ان تكون هذه العملية الانتخابية نزيهة و لسنا اوصياء عليها بل نتمنى الفوز للاجدر الذي يعي ما يقول و ينجز ما يوعد و تونس غامرة قلبه تسامحا و حبا للجميع و هذا غير متوفر عندك …

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *