صحيفة تركية تكشف الأطراف المتورطة بالتخطيط لاغتيال أردوغان في البلقان

ترك برس

نشرت صحيفة “يني شفق” التركية تقريراً حول الأطراف المتورطة في التخطيط لاغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الاستخبارات التركية، عن وجود مخطط لاغتيال رئيس البلاد خلال زيارته لدول البلقان.

وتواصل الاستخبارات التركية عملية التحري بشأن بلاغات تلقتها من مصادر مختلفة عن محاولة اغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان خلال زيارته دول البلقان، في حين يواصل الرئيس نشاطات زيارته إلى البوسنة يوم الأحد.

وتلقت الاستخبارات بلاغات من أتراك يعيشون في مقدونيا عن أنباء تفيد بمخطط لمحاولة اغتيال أردوغان، كما أبلغت أجهزة استخبارات غربية نظيرتها التركية بمعلومات عن “استعداد مجموعة تركية لتنفيذ عملية اغتيال ضد الرئيس”.

ولم تتمكن الأجهزة الاستخباراتية من تحديد المكان والتوقيت الذي يتم التخطيط فيه لاغتيال الرئيس، إلا أنها حصلت على معلومة تفيد بأن شخصين من المجموعة التي تخطط للاغتيال ينتميان إلى تنظيم “غولن” الإرهابي، وفقاً لما نقلته شبكة الجزيرة الإخبارية عن الصحيفة التركية.

وتحدث موقع الصحيفة عن وجود علاقة لإسرائيل بمخطط الاغتيال، بحسب تحريات الاستخبارات التركية، مضيفة أن إسرائيل أرسلت قتلة لتنفيذ العملية.

ونقلت الصحيفة عن موقع التحليلات الإخبارية العسكرية “فيتيرانس توداي” أن الإدارة الأميركية تعتقد أنها لا تستطيع مهاجمة إيران دون قتل أردوغان أولا، وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيضطر للتراجع عن دعم رئيس النظام السوري بشار الأسد والتوقف عن بيع السلاح لإيران حين لا يكون أردوغان بجانبه.

في هذه الأثناء، تستمر زيارة الرئيس التركي إلى العاصمة البوسنية سراييفو، والتي بدأت ظهر اليوم، باستقبال رئيس مجلس رئاسة الدولة في البوسنة والهرسك بكر عزت بيغوفيتش وعقيلته صبية بيغوفيتش ورئيس مجلس الوزراء دينيس زفيزديك، لأردوغان وعقيلته أمينة في مطار سراييفو الدولي.

وأكدت مصادر صحفية من سراييفو بدء الزيارة في أجواء احتفالية خرج فيها عدد كبير من الأتراك والبوسنيين لاستقبال أردوغان، مضيفة أن الزيارة تتم وسط تشديد أمني دون أي مظاهر غريبة.

وفي أول تعليق له على وجود مخطط لاغتياله خلال زيارته البلقان، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنّ “مثل هذه التهديدات لن تثنينا عن مواصلة طريقنا”.

وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع بكر عزت بيغوفيتش رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك، أنه تلقى من جهاز الاستخبارات التركي، خبر وجود مخطط لاغتياله، مضيفاً: “لذلك أنا موجود هنا.. فمثل هذه التهديدات لا تثنينا عن مواصلة طريقنا”.

هذا وكشفت وكالة الأناضول الرسمية في تركيا، أمس السبت، عن تلقي أجهزة الاستخبارات التركية، بلاغات من أتراك يعيشون قرب العاصمة المقدونية سكوبيه؛ حول وجود أنباء عن محاولة اغتيال تستهدف الرئيس رجب طيب أردوغان خلال زيارته لإحدى دول البلقان.

وأبلغت أجهزة استخبارات غربية، نظيرتها التركية بمعلومات حول “استعداد مجموعة تركية تنفيذ عملية اغتيال ضد أردوغان أثناء زيارته المقبلة لدول البلقان”.

وعقب ذلك أطلقت أجهزة الاستخبارات التركية، عملية تحري حول الموضوع بعد تلقيها معلومات مطابقة من مصادر مختلفة.

وأشارت الأناضول إلى أن عملية التحري مستمرة، ولم يتسن لأجهزة الاستخبارات معرفة توقيت ومكان وأسلوب عملية الاغتيال المفترضة.

من جانبه، أكد متحدث الحكومة التركية، بكر بوزداغ، أن “زيارة أردوغان إلى البوسنة ستجرى في موعدها”.

وقال بوزداغ، إن “أردوغان لا يهاب الموت أو يتراجع عن قضيته”.

ويجري أردوغان زيارة رسمية إلى البوسنة والهرسك، الأحد، يلتقي خلالها بكبار المسؤولين البوسنيين.

ونهاية العام الماضي، ألقت قوات الأمن اليونانية القبض على تسعة مواطنين أتراك بتهمة الانتماء لتنظيم حزب التحرير الشعبي الثوري وبينهم مطلوبون من قبل الأمن التركي، استنادا لمعلومات استخباراتية تفيد بوجود مخطط لاستهداف أردوغان خلال زيارته إلى اليونان.

وقالت وسائل إعلام يونانية، حينها، إن التحقيقات الأولية التي جرت مع تسعة عناصر من حزب التحرير الشعبي الثوري التركي، كشفت أن هؤلاء كانوا يخططون لتنفيذ عملية اغتيال للرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارته لليونان في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

هذا وتتهم أنقرة تنظيم “غولن” الإرهابي بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا ليلة 15 يوليو/تموز 2016.

 

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *