صمت الفراغ

بقلم مريم زغدودي

هناك …

أجوب كل الثنايا

و لا أعرف ماذا أروم

أحتضن الفراغ ملء همساتك

ألبسُ عراء الوحدة و دفء

الشّتاء

أعلّق أحلامي على مشبكٍ في

مجرى الرّيح

هناك …

انتظرك . .. هناك …

أراقص ظل الليل بلا هوادة

يدثّر ارتعاشة أطرافي، همس

صمتك

مُدَّ يدك في غفلة من رموش

النّجوم

لأرتشف خمر النعاس من

جفنيك

وأروي عشب تربتِك، ثمالة

أنفاسي

هناك…

أختال ظل طيفك المكبّل

لخطواتي أقتطف ياسمين إبتساماتك

أخبئها في مُنحدر اللّيل

لتضيء أجنحة الظلام المبعثرة

لندى فجرنا الحائر …

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *