صيحة فزع يطلقها سفير الاتحاد الاوروبي : : عائلات و محتكرون وراء عرقلة المنوال الاقتصادي التونسي

صرّح سفير الاتحاد الأوروبي بتونس باتريس برغاميني في حوار لصحيفة ”لوموند” الفرنسية أنّ بعض العائلات والمحتكرين في تونس يحاولون عرقلة المنوال الاقتصادي ومنع  كل المحاولات الرامية لإرساء الشفافية والحوكمة في هذا المجال. 

وأكّد أنّ هذه المجموعات العائلية ترفض تواجد المستثمرين الشبان والمؤسسات الناشئة التي قد تنافسهم في مجالاتهم، معتبرا أنّ إتفاقية الأليكا ستضع حدّا لظاهرة الإحتكار .

وأشار برغاميني إلى أنّ هذه الإتفاقية ستساهم في زيادة نقطة ونصف في معدل النمو الإقتصادي في حال تمّ تحرير التجارة بشكل فوري، وستساهم أيضا في تجنيب تونس التداين من الجهات الدولية المانحة عكس ما يحاول البعض الترويج له، وفق قوله.

وتحدّث باتريس برغاميني في حواره لصحيفة “لوموند” عن اقتراح قدّمته المفوضية الأوروبية سنة 2018 يتمثّل في منح تونس حصة إضافية لتصدير 30 ألف طن من زيت الزيتون المعلب لكن الجهات الرسميّة التونسية لم تقدّم أيّ إجابة، لافتا إلى أنّ كبار المنتجين وبعض المضاربين لم يستسيغوا هذا العرض المُقدّم خشية ظهور مؤسسات ناشئة في مجال تعليب زيت الزيتون وهو ما يشكل خطرا عليهم بظهور

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *