عروس الخليج صلاله العمانية تستعد لاستقبال “خريفها”

مسقط/سلطنة عمان/ اليوم أنفو /  لارا ابراهيم

تقع  صلالة العمانية في محافظة ظِفار (في المنطقة الجنوبية من البلاد)، وتعد هذه  المدينة  مركزاً إدارياً وتجارياً لها.  كما تعتبر صلالة  من أهم المدن السياحية والتجارية والثقافية  أيضاً بالنسبة للسلطنة، نظراً لما تتمتع به من مقومات سياحية عملاقة.  صلالة تشرف على السواحل الجنوبية لسلطنة عُمان مع بحر العرب، وتشترك المدينة بحدود مع سلسلة من المرتفعات الجبلية من ثلاث جهات؛ ألا وهي: الشمالية، والشرقية، والغربية، وترتبط المدينة مع العاصمة العُمانية مسقط بواسطة طريق مُعبّد يصل بينهم.

مدينة صلالة، التي تشتهر بالطقس الموسمي ، بدأت استعداداتها لاستقبال موسم الخريف الذي يبدأ فلكيًا من تاريخ 21 يونيو.ويعرف المحليون المكان باسم “الخريف” نظرا للمناطق الخضراء المورقة والتلال المحاطة بضباب أبيض بالإضافة الى  الأمطار الخفيفة  التي تعمل على تهدئة الهوا.
خلال هذا الوقت من العام ، يتوافد  الزوار بشكل مكثف من داخل عمان والدول المجاورة خاصة الخليجية لقضاء عطلة مميزة في مدينة كل تفاصيلها تنسيك أنها تقع في منطقة الخليج ذات المناخ الحار والجاف. يقام مهرجان صلالة السياحي لمدة ثلاثة أشهر تقريباً من يونيو وحتى منتصف سبتمبر.

هذا ويعد مهرجان صلالة حدثا عائليا بامتياز حيث يضم عروضا فنية وثقافية وتقليدية وحديثة تستقطب جميع الفئات العمرية.

هذ العام يتضمن المهرجان  مجموعة من الفعاليات الرياضية والمسابقات الثقافية والفنية والدينية بالإضافة إلى مسابقة لتحفيظ القرآن الكريم. حيث وجهت الدعوة إلى  مجموعة من المحاضرين من داخل وخارج السلطنة ، وسيتخلل المهرجان الثري معارض مختلفة ، وعروض من مجلس التعاون الخليجي المحلي ، مع مشاركة بارزة  بعض الأنشطة في ولايات طاقة ، مرباط ، و معسكر الاصدقاء بالبلدية بمحافظة اتين. حتى أن أصحاب الفنادق يتوقعون موسمًا مزدحمًا هذا العام من خلال الحجوزات.

تشير الأرقام الى أن عروس الخليج صلالة قد شهدت السنة  الفارطة،  زيادة بنسبة 27 في المئة في عدد الزوار ومن المتوقع ألا تنخفض هذه الأرقام قريبا.
يجدر الاشارة الى أن موسم  الخريف في العام الماضي اجتذب 652،000 زائر حتى 21 سبتمبر ، وفقا لإحصائيات أجراها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *