عُقد القران في مسجد.. حفل زفاف أسطوري لابنة سلطان بروناي

عقدت ابنة سلطان بروناي الواقعة في جنوب شرق آسيا، قرانها في القصر السلطاني.

في حفل فخم على مدار أسبوع كامل، عقدت ابنة سلطان بروناي الواقعة في جنوب شرق آسيا، قرانها على شاب أجنبي وسيم.

وعُقد قران الأميرة فضيلة لوبول، 36 سنة، ابنة الملياردير السلطان حسن البلقية، 75 سنة، أحد أغنى رجال العالم، على الشاب أوانج عبد الله نبيل محمود الهاشمي.

والعروس الأميرة فضيلة، خريجة جامعة كينغستون، هي التاسعة من بين أبناء السلطان الاثني عشر، وهي قائدة فريق بروناي الوطني لكرة الشبكة وناشطة في مجال الرعاية الصحية، لكنها لا تزال بعيدة عن دائرة الضوء إلى حد كبير.

وكذلك ينطبق الشيء نفسه على زوجها الغامض، الذي وصفته إحدى الصحف المحلية بأنه “أجنبي وسيم”، لكنه ظل شخصية خاصة.

وأُعلنت خطوبتهما في بيان صادر عن القصر في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي. وبدأت احتفالات الزفاف في 16 يناير/كانون الثاني، عندما أعطى السلطان مباركته رسمياً للزوجين. وأقيم الجزء الديني من الزفاف يوم الخميس الماضي.

وشهد الحفل، الذي أقيم جزء منه، خاصة عقد القران في مسجد عمر علي سيف الدين، إعلان العريس نذوره أمام مجموعة من الحاضرين من الرجال فقط، بمن فيهم السلطان، الذي قام بدور ممثل ابنته في حفل الزفاف. وشهد الاحتفال 17 طلقة تحية.

واستمرت الاحتفالات الأحد مع احتفال (استادات بيرساندينغ بينجانتين ديراجا) في قاعة مطلية بالذهب في القصر الملكي.

وحظيت العروس في الحفل بدعم والديها وشقيقها الأمير متين (30 سنة)، وهو عسكري ونجم على مواقع التواصل الاجتماعي بأكثر من مليوني متابع على إنستغرام.

بروناي (مواقع التواصل)

وأظهرت صور متداولة العروس والعريس بهيئة رائعة، إذ ارتديا ملابس باللونين الأبيض والفضي مزينة بالماس. وغطت العروس شعرها بقطعة من الدانتيل الأبيض الناعم، يعلوها تاج لامع.

وسلطان بروناي، الذي تقدر ثروته الصافية بـ20 مليار دولار، هو أيضاً رئيس وزراء البلاد، مما يمنحه السيطرة الكاملة على كيفية كسب البلاد. واعتلى العرش عام 1967 بعد تنازل والده السلطان السير الحاج عمر علي سيف الدين، وتزوج زوجته الأولى الملكة صالحة في نفس العام.

TRT عربي – وكالات
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139