غباء الاعلام السعودي

كتب أحمد المهندي

مازال مسلسل غباء الإعلام السعودي مستمرا.. من يصدق أن يطلب الملك سلمان السماح للحجاج القطرين دخول السعودية على نفقته الخاصة .. وفي أقل من 24 ساعة نجد الإعلام السعودي يستقبلهم على الحدود ..! طيب متى هؤلاء الحجاج جهزوا انفسهم ؟! العدد البسيط الذي دخل السعودية عن طريق البر هم اصحاب حلال وجدوها فرصة للأطمئنان على حلالهم على الرغم من عودة البعض منهم الذين رفضوا اجراء مقابلات للإعلام السعودي حيث اشترط ذلك مقابل السماح لهم بالخروج ..! الغريب بأن السعودية لا تعرف بأن الغالبية العظمى من القطريين يذهبون للحج جوا ولديهم الإمكانيات الهائلة بفضل الله لتحمل نفقات الحج.. فلتوفر السعودية نفقاتها للمحتاجين من شعبها .. الحدود البرية أكثر من يستخدمها هم المقيمين و للاسف لا يستظيع الملك أخراجهم حيث لم يوفر لهم سفارة تعطيهم تأشيرات لو حاول الاعلام السعودي ان ينقل لنا نقلا مباشرا للحجاج من مطار جدة وهم بلباس الاحرام ولديهم جوازات قطرية ويتحدثون بكل حرية.. حينها سنقول بأنه بدأ يتعلم الحرفية .. وليس الان هو الوقت المناسب للذهاب للحج لدى القطريين .. فكيف لعاقل ان يصدقهم وأن يأمن على نفسه عندهم بعد أن تم طرد المعتمرين من الفنادق وفي شهر رمضان وأخرجوا القطريين من المستشفيات وأهينوا في الطرقات ولا يمكنهم استعمال البطاقات ولا التحويلات ..! فمن يفرك مثل تلك المشاهد الإعلامية يستطيع ان يلفق التهم والمكائد الاجرامية.. الحل الوحيد لأهل قطر التصدق بمصاريف الحج للفقراء والمساكين ونسأل الله أن يكشف لنا الغمة وان لم تكن في هذا العصر فنتمنى أن تكون للأجيال القادمة لان التعنت السعودي وخاصة في شعائر الحج أو الحرمين الشرفين يتضح لي بأنه سيستمر في ظل وجود بعض العلماء المطبلين ..

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *