فضيحة القناة الوطنية : غاب المخرج فحجب مدير الاخبار نشرة السابعة

تتواصل مهازل مسييري القناة التلفزية الوطنية لتكشف عن تعمد رئاسة المؤسسة و مدير الاخبار الاستيلاء على القرار الكامل و كأن مؤسسة التلفزة ليست بمرفق عمومي و تعود ملكيته للدولة و ليست لاشخاص او حزب او نقابة .

فبعد استشراء الاهمال و المحسوبية في الانتاج و “عديلي و نعديلك” و بعد ان اصبح الانتاج بمقابل الانتماء و “رزق البيليك” سيد الموقف و رئيس المؤسسة يكاد يكون الحاضر بالغياب مع ما يبديه من معاملة بالمكيالين توجت بفضيحة مساء اليوم الخميس  15 جوان حينما امر مدير الاخبار بحجب نشرة اخبار الساعة السابعة ابنعم حجبها لان مخرج النشرة تغيب و لم يكلف مدير الاخبار نفسه عناء تدبر الامر و الحال ان التسيير المحكم يفرض تواجد مخرج على عين المكان لاي ظرف طارئ .

مدير الاخبار لمن لا يعلم “مكالي” و لا احد يقدر زحزحته تماما كما هو حال مدير القناة الوطنية فتعيينهما تم بقدرة قادر و رضاء مستشار رئاسي فاعل و مباركة نقابية لا يشق لها غبار .

هنا ادعو رئاسة الحكومة الى التدخل العاجل لايقاف المهزلة التي تتعرض لها مؤسسة التلفزة حب من حب و كره من كره و اجراء تحقيق جدي يحدد المسؤوليات التي اوصلت المؤسسة الى هذه الحالة التعيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *